عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسرائيل تزيل قرية فلسطينية دفعة واحدة في الضفة الغربية وتشرد 73 شخصاً

محادثة
إسرائيل تزيل قرية فلسطينية دفعة واحدة في الضفة الغربية وتشرد 73 شخصاً
إسرائيل تزيل قرية فلسطينية دفعة واحدة في الضفة الغربية وتشرد 73 شخصاً   -   حقوق النشر  الأمم المتحدة - تويتر
حجم النص Aa Aa

قالت الأمم المتحدة إن القوات الإسرائيلية قامت بأكبر حادث تهجير قسري منذ سنوات.

وأزالت إسرائيل وفقاً للأمم المتحدة قرية خربة حمصة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، ما تسبب بتشريد 73 شخصا، بينهم 41 طفلا.

وفقاً لإيفون هيلي، منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، فإن هذه القرية هي واحدة "من المجتمعات الأكثر ضعفاً في الضفة الغربية"، وأشارت هيلي إلى أن ثلاثة أرباع السكان فقدوا مسكنهم خلال العملية التي جرت الثلاثاء، مما يجعلها أكبر حادثة نزوح قسري منذ أكثر من أربع سنوات، وأضافت المنسقة أن عدد المباني المدمرة بلغ 76 مبنى، لذا تعد هذه أكبر عملية هدم في العقد الماضي.

الذريعة الإسرائيلية

القرية هي واحدة من عدة مجتمعات بدوية ورعوية في منطقة غور الأردن الواقعة ضمن "مناطق إطلاق النار" بحسب تصنيف الجيش الإسرائيلي، وعلى الرغم من وجود هذه القرى والتجمعات داخل الأراضي الفلسطينية، غالبًا ما يواجه سكانها عمليات هدم لمبان لم تحظ بتصريح بناء من الجهات الإسرائيلية.

تقول هيلي: "لا يمكن للفلسطينيين تقريبًا الحصول على مثل هذه التصاريح.... عمليات الهدم هي وسيلة أساسية لخلق بيئة مصممة لإكراه الفلسطينيين على ترك منازلهم"، متهمة إسرائيل بارتكاب "انتهاكات جسيمة" للقانون الدولي، وقالت إن ما يقرب من 700 مبنى في جميع أنحاء الضفة الغربية والقدس الشرقية هدمت عام 2020 حتى اللحظة، برقم أعلى من أي وقت منذ عام 2016، مما أدى إلى تشريد 869 فلسطينيًا.

الرد الإسرائيلي والتناقض

من جهتها قالت الإدارة المدنية الإسرائيلية إنها نفذت عملية إزالة لسبع خيام وثمانية حظائر تم تشييدها بشكل غير قانوني، في ميدان رماية يقع في وادي الأردن.

تتناقض هذه الأرقام مع بيان الأمم المتحدة وتقرير صادر عن منظمة حقوق الإنسان الإسرائيلية "بتسيلم"، الذي جاء فيه أن القوات الإسرائيلية دمرت 18 خيمة تأوي 11 أسرة، و29 خيمة تستخدم لإيواء الماشية، وثلاثة سقائف تخزين، وتسع خيام تستخدم كمطابخ، و 10 مراحيض محمولة، و 10 حظائر للماشية، و23 حاوية مياه، ولوحين شمسيين، وأحواض تغذية وسقي للماشية، وأضاف البيان أن القوات الإسرائيلية دمرت أكثر من 30 طنا من المواد الغذائية للمواشي وصادرت سيارة وجرارين لثلاثة مواطنين.

الأمم المتحدة
إسرائيل تزيل قرية فلسطينية دفعة واحدة في الضفة الغربية وتشرد 73 شخصاًالأمم المتحدة

ورغم أن هدم المنازل وإزالة القرى هو إجراء إسرائيلي روتيني ضد الفلسطينيين إلا أنه اتحذ طابعاً أكثر حدة هذه المرة، يقول المتحدث باسم منظمة "بتسيلم" أميت جيلوتز: "كجزء من جهودها للاستيلاء على المزيد والمزيد من الأراضي الفلسطينية، تقوم إسرائيل بشكل روتيني بهدم منازل الفلسطينيين وممتلكاتهم.... لكن إزالة مجتمع بأكمله في وقت واحد أمر نادر للغاية، ويبدو أن إسرائيل استفادت من حقيقة انشغال العالم حالياً بأمر آخر (في إشارة للانتخابات الأمريكية) للمضي قدمًا في هذا العمل غير الإنساني".

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد أعلن عزمه ضم مساحات كبيرة من الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك غور الأردن، رغم ما يفترض أنه "تعليق" مؤقت للخطة، فرضه اتفاق التطبيع مع الإمارات العربية المتحدة.