عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن يزيح ترامب ويصبح الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة

محادثة
جو بايدن الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة
جو بايدن الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة   -   حقوق النشر  Paul Sancya/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

فاز جو بايدن بالانتخابات الأمريكية على دونالد ترامب السبت، حسب توقعات نشرتها وسائل إعلام اميركية، في انتصار يأتي بعدما انتزع المرشح الديموقراطي عدة ولايات حاسمة كان خصمه الجمهوري فاز فيها في 2016.

وأعلنت كل من "سي إن إن" و"إن بي سي نيوز" و"سي بي إس نيوز" أن نتيجة الاقتراع حُسمت لصالحه، بعدما جمع 273 من أصوات الهيئة الناخبة إثر فوزه في ولاية بنسلفانيا.

تمكن بايدن من كسب الانتخابات الرئاسية للعام 2020، بإزاحة منافسه دونالد ترامب الرئيس المنتهية ولايته، بعد انتخابات صعبة استمر فرز الأصوات فيها عدة أيام بعد الانتخابات التي عقدت في الثالث من الشهر الجاري.

بايدن، أصبح الرئيس السادس والأربعين، بعد تمكنه من حسم النتيجة لصالحه في آخر سبع ولايات، بعدما بقي الفارق بينه وبين ترامب نحو 25 صوتا من أصوات المجمع الانتخابي خلال الرابع من نوفمبر، حيث حسم ويسكنسون وميشيغين، ليقلص عدد ما ينقصه من أصوات إلى 6 ومن ثم حصل على أصوات ولاية بنسلفانيا ليحصل على عدد الأصوات الطلوب في المجمع الانتخابي.

وساد توتر بين حملتي المرشحين في الانتخابات، خاصة مع تقدم بايدن في الانتخابات، حيث أطلق معسكر ترامب دعاوى قضائية مدعومة في بعض الحالات بتظاهر مناصرين.

وكتب ترامب في تغريدة على موقع "تويتر"، "أوقفوا تعداد الأصوات!"، في إشارة واضحة الى أنه يرى فرصه في الفوز بولاية ثانية، مع تواصل فرز الأصوات التي أرسلت عبر البريد والتي تصب معظمها في صالح بايدن.

ورغم نتائج الانتخابات، غرد ترامب ظهر الجمعة بأنه سيفوز، وأن لديه دلائل على تدليس الأصوات.

ويأتي الفوز رغم توقع مدير حملة ترامب بيل ستيبين، فوزه بمئتي الف صوت إضافي في ولاية بنسلفانيا ليحسمها لصالحه، مضيفا أن النتائج النهائية لولايتي بنسلفانيا وأريزونا أيضا ستظهر فوز ترامب بولاية ثانية مع نهاية يوم الجمعة.

كما كان محامو ترامب قد لجأوا إلى المحاكم المحلية، ملوحين بإمكان طلب إعادة تعداد الأصوات في ويسكونسن حيث الفارق صغير بين المرشحين. ويعتبر الديمقراطيون أن الشكاوى لا تستند الى أساس قانوني، ولكن الأمر يتوقف على قرارات القضاة الذين، إذا وافقوا على إعادة التعداد، قد يتأجل الإعلان الرسمي عن النتائج بضعة أسابيع.

وأمام تقدم بايدن، غرد ترامب بأنه لن يتم احتساب أصوات الناخبين التي يتم تسلمها بعد يوم الثالث من نوفمبر، أي يوم الاقتراع الرسمي، الثلاثاء الماضي.

وكتب ترامب في تغريدة: "لن يتم احتساب أي صوت يأتي بعد يوم الانتخابات"، إلا أن تويتر حذف التغريدة.

تكذيب دولي

وكان مراقبو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا قد اتهموا دونالد ترامب الخميس بارتكاب "استغلال فاضح للسلطة" لطلبه وقف فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية قبل انتهاء العملية.

وقال النائب الألماني مايكل يورغ لينك منسق المراقبين الدوليين المكلفين مراقبة هذا الاقتراع في مقابلة مع صحيفة "شتوتغارتر تسايتونغ": "الأمر المقلق حقا هو طلب الرئيس الأمريكي وقف فرز الأصوات وسط الأبهة الرئاسية في البيت الأبيض محاطا بكل رموز السلطة بسبب انتصاره المزعوم. هذا استغلال فاضح للسلطة"، وأكد مجددا أن "اتهامات ترامب بحصول تلاعب لا أساس لها".

وكانت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا اعتبرت الأربعاء أن الرئيس الأمريكي قام بـ"ادعاءات لا أساس لها"، حيث اتهم ترامب الديمقراطيين بـ"سرقة "الفوز منه من خلال ورود بطاقات اقتراع بعد انتهاء الانتخابات، وأوضح لينك "زملاؤنا لا يزالون على الأرض ويؤكدون أن مراقبي الانتخابات التابعين لكل الأطراف سمح لهم بالدخول ويستمر فرز الأصوات الواردة بالبريد بطريقة سليمة"، وأشار إلى "عدم وجود أي مؤشر إلى مشاكل في النظام" المعتمد بل على العكس ثمة "معالجة مهنية بالكامل لتدفق الأصوات عبر البريد".

viber