عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كوفيد-19: إصابة الرئيس الأوكراني وتشكيل خلية أميركية لاحتواء الأزمة

محادثة
مريضة بفيروس كورونا
مريضة بفيروس كورونا   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

تسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة 1,255,803 شخصا في العالم منذ الإبلاغ عن ظهور المرض في الصين نهاية كانون الأول/ديسمبر، بحسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسميّة الاثنين الساعة 11,00 ت غ.

وأصيب أكثر من 50,376,020 شخصا في العالم بفيروس كورونا المستجد.

وتجاوزت الولايات المتحدة الاثنين عتبة عشرة ملايين إصابة بفيروس كورونا المستجد منذ بدء تفشي الوباء على أراضيها، وفق ما اظهر تعداد لجامعة جونز هوبكنز المرجعية.

وارتفع عدد الاصابات المؤكدة في البلاد الأكثر تضررا بالوباء من تسعة ملايين الى عشرة ملايين خلال عشرة أيام فقط بعدما سجلت الاسبوع الفائت أعدادا قياسيا جديدة في الحالات اليومية.

بعد الولايات المتحدة، أكثر الدول تضرراً من الوباء هي البرازيل حيث سجلت 162,397 وفاة من أصل 5,664,115 إصابة، ثم الهند مع 126,611 وفاة (8,553,657 إصابة) والمكسيك مع 95027 وفاة (967,825 إصابة) وبريطانيا مع 49044 وفاة (1,192,013 إصابة).

ويشكل الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن منذ الإثنين خلية أزمة سعيا لاحتواء تفشي الوباء في الولايات المتحدة.

"فايزر" تعلن عن لقاح فعال بنسبة 90% ضد كوفيد-19"

أعلنت شركتا "فايزر" (الولايات المتحدة) و"بايونتيك" (ألمانيا) أن اللقاح ضد كوفيد-19 الذي تعملان على تطويره "فعّال بنسبة 90%"، بعد التحليل الأولي لنتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية الجارية حالياً، وهي الأخيرة قبل تقديم طلب ترخيصه.

وأظهرت النتائج الأولية توفير حماية للمرضى بعد سبعة أيام من تلقي الجرعة الثانية و28 يوماً من تلقي الجرعة الأولى وفق بيان مشترك.

دعا المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس الاثنين إلى مواصلة مكافحة وباء كوفيد-19 محذرا من إن العالم قد يكون سئم مواجهة هذه الجائحة إلا أنها "لم تسأم منه".

وقال خلال الجمعية العامة السنوية للمنظمة في جنيف التي استؤنفت الاثنين بعدما توقفت في أيار/مايو إنه من الحيوي على الناس اعتماد ما يوفره العلم من نصائح وإلا يحيدوا نظرهم عن الفيروس.

وأكد "قد نكون سئمنا من كوفيد-19 إلا أنه لم يسأم منا".

وحذر تيدروس المحجور بسبب مخالطته شخصا ثبتت إصابته بكوفيد-19، من أن الفيروس يستغل الضعف.

وأوضح "يستغل الأشخاص الذين يعانون صحة ضعيفة لكن ليس فقط هذا بل يستغل انعدام المساواة والانقسام والجهل".

وأضاف "لا يمكننا التفاوض معه أو أن نغمض أعيننا متمنين أن يختفي. وهو لا يكترث للخطابات السياسية أو نظريات المؤامرة. أملنا الوحيد هو العلم والحلول والتضامن".

ترحيب منظمة الصحة

اعتبر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس أن إعلان شركتي "فايزر" و"بيونتيك" أن لقاحهما ضد كوفيد-19 "فعّال بنسبة 90%"، هو "نبأ مشجع".

وكتب مدير المنظمة الأممية في تغريدة "نرحّب بالأنباء المشجّعة في مجال اللقاح الذي تطوّره شركتا فايزر وبيونتيك ونشيد بجميع العلماء والشركاء في العالم الذين يطوّرون أدوات جديدة آمنة وفعّالة للتغلب على كوفيد-19".

ودعا أدهانوم غبريسوس الاثنين إلى مواصلة مكافحة وباء كوفيد-19 محذرا من إن العالم قد يكون سئم مواجهة هذه الجائحة إلا أنها "لم تسأم منه".

وقال خلال الجمعية العامة السنوية للمنظمة في جنيف التي استؤنفت الاثنين بعدما توقفت في أيار/مايو إنه من الحيوي على الناس اعتماد ما يوفره العلم من نصائح وإلا يحيدوا نظرهم عن الفيروس.

وأكد "قد نكون سئمنا من كوفيد-19 إلا أنه لم يسأم منا".

وحذر تيدروس المحجور بسبب مخالطته شخصا ثبتت إصابته بكوفيد-19، من أن الفيروس يستغل الضعف.

وأوضح "يستغل الأشخاص الذين يعانون صحة ضعيفة لكن ليس فقط هذا بل يستغل انعدام المساواة والانقسام والجهل".

إصابة الرئيس الأوكراني

جاءت نتيجة فحص الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إيجابية، وفق ما أعلن مكتبه الإعلامي الاثنين، مشيراً إلى أن الرئيس يشعر أنه بخير.

وأعلنت الرئاسة في بيان أن زيلينسكي البالغ 42 عاماً والذي أُصيبت زوجته أيضاً بالمرض منذ أشهر، "جاءت نتيجة فحصه لكوفيد-19 إيجابية". وأضاف البيان أن الرئيس "يشعر أنه بخير وسيواصل ممارسة مهامه عن بعد، أثناء عزل نفسه".

خلية أزمة في واشنطن

في الولايات المتحدة، أعلن جو بايدن السبت في أول خطاب له بعد إعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية الأميركية ألقاه في ويلمينغتون في ولاية ديلاوير، أن خلية أزمة تضمّ علماء وخبراء ستكلف منذ الإثنين وضع "خطّة تدخل حيّز التنفيذ اعتباراً من 20 كانون الثاني/يناير 2021"، يوم تنصيبه.

ويتخذ بايدن بذلك موقفاً معاكساً تماماً لموقف خصمه الرئيس دونالد ترامب الذي لطالما قلل من شأن الوباء ويخالف بنفسه التعليمات السارية في العالم بأسره للوقاية من الوباء، مثل وضع الكمامات في الأماكن العامة ولزوم التباعد الاجتماعي.

تدابير أوروبية

وفي هذا السياق، شهدت مدينة لايبزيغ في شرق ألمانيا أعمال عنف بين قوات الأمن ومتظاهرين يعارضون وضع الكمامات، في وقت أمرت الشرطة بفضّ التجمّع.

في مدريد، تظاهر المئات من مؤيدي نظريات المؤامرة والناشطين المناهضين للقاحات السبت ضد "ديكتاتورية" وباء كوفيد-19 والقيود التي تفرضها السلطات الإسبانية لمحاولة احتوائه.

غير أن تدابير العزل المفروضة في أوروبا لاحتواء الموجة الجديدة من الوباء أقل صرامة من تلك التي كانت مفروضة الربيع الماضي، وتدرس السلطات وسائل جديدة للتصدي للإصابات.

واستبعدت فرنسا مرة جديدة الأحد احتمال فرض حجر على المسنين الأكثر عرضة للحالات الحادة من الإصابات.

وقال الناطق باسم الحكومة غابريال أتال "من الناحية الأخلاقية سيكون الأمر معقدا"، مضيفا أنه "في بعض الأحيان، يتم ذلك عبر تجاهل وضع العديد من كبار السن الذين لا يعيشون بمفردهم".

وتخطت فرنسا السبت عتبة 40 ألف وفاة جراء كوفيد-19، وبدأ نقل بعض المصابين بالوباء إلى مستشفيات ألمانية بسبب امتلاء أسرة أقسام الإنعاش في هذا البلد.

تعبئة الاحتياط في سويسرا

وفي سويسرا، حشد الجيش جنود الاحتياط الأحد لمحاولة التعامل مع الموجة الثانية من تفشي الفيروس في المستشفيات.

وقال المقدم السويسري راؤول باركا مخاطبا مئة جندي جميعهم يضعون كمامات في مودون في كانتون فو (غرب) "إنها مهمة جديدة مطلوبة منكم".

من جهتها فرضت اليونان السبت عزلاً ثانياً حاذيةً، على غرار فرنسا وإنكلترا وإيرلندا ومناطق في إيطاليا.

ويتحتم الآن على اليونانيين كلما أرادوا الخروج الحصول على موافقة السلطات عبر رسالة نصية. وتقام حواجز على الطرقات للتثبت من هذه التراخيص الخاصة الضرورية للتنقل.

وتمت مضاعفة الغرامة لعدم وضع الكمامات إلى 300 يورو. وفي الهند، حذر اختصاصيون في أمراض الرئة في نيودلهي بأن التلوث قد يؤدي هذا العام إلى مضاعفة آثار فيروس كورونا.

إصابات قياسية بكوفيد-19 في روسيا

سجلت روسيا الإثنين رقما قياسيا جديدا لجهة عدد الإصابات اليومية بكوفيد-19 مع 22 ألف حالة وتجاوزت موسكو لأول مرة الأعداد المرتفعة المسجلة في أيار/مايو. واستبعدت السلطات الروسية حتى الآن اي تدابير عزل على نطاق واسع معتبرة ان اجراءات جديدة كالتي فرضت في الربيع ستكون مضرة للغاية بالاقتصاد.

عزل جزئي في المجر

اعلن رئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان الذي كان مترددا حتى الآن في تشديد القيود لاحتواء الموجة الثانية من كوفيد-19، عن عزل جزئي اعتبارا من الأربعاء. وقال ان التجمعات ستحظر والمطاعم ستغلق والأحداث الثقافية والترفيهية ستلغى وحظر التجول سيمدد من الساعة 20,00 إلى الساعة 05,00. وسجل هذا البلد في أوروبا الوسطى الذي يعد أقل من 10 ملايين نسمة، 2500 وفاة بسبب كوفيد-19.

أطباء: الوضع الوبائي في إيطاليا خرج عن السيطرة

قال أطباء ان الوضع الوبائي في إيطاليا خرج عن السيطرة وطلبوا من الحكومة فرض "إغلاق تام" لاحتواء الموجة الثانية من تفشي الفيروس.

ووضعت الحكومة أربع مناطق في دائرة الخطر وقررت خامسة مساء الأحد فرض عزل.

واعتبر الاتحاد الوطني للأطباء أن التدابير الحكومية غير كافية وطالب رئيسه فيليبو أنيلي ب"اغلاق تام في كل البلاد". وسجلت إيطاليا، أول بلد أوروبي تضرر بتفشي الوباء في شباط/فبراير، 41 ألف وفاة واكثر من 935 ألف حالة.

viber