عاجل
euronews_icons_loading
باريس، فرنسا

أحيت فرنسا على غرار المملكة المتحدة ذكرى يوم الهدنة 11 نوفمبر- تشرين الثاني 1918 الذي كان بمثابة إشارة نهاية الحرب العالمية الأولى. وتكرم هذه الذكرى الجنود الذين ماتوا خلال الدفاع على أوطانهم. ففي فرنسا حضر الرئيس إيمانويل ماكرون الذكرى 102 ليوم الهدنة، تكريما لمن ماتوا من أجل فرنسا.

وأعاد الرئيس الفرنسي إيقاد الشعلة في قبر الجندي المجهول تحت معلم قوس النصر في باريس بشكل رمزي. هذا القبر دفنت فية رفاة مقاتل مجهول الهوية ويمثل كل أولئك الذين ماتوا خلال الحرب العالمية الأولى بدون اعتراف. احتفالات ماكرون شملت ايضا زيارة تمثال زعيم الحرب الفرنسي جورج كليمنصو.

وفي المملكة المتحدة، تم الالتزام بالصمت لمدة دقيقتين إحياءً لذكرى يوم الهدنة في جميع أنحاء المملكة المتحدة الأربعاء عند الساعة 11:00 صباحًا. وأقيمت الاحتفالات الخاصة بإحياء ذكرى الهدنة في عدة مناطق في البلاد. وفي لندن قام الأمير إدوارد، ذوق ويسيكس وصوفي، ذوقة ويسيكس، بتكريم صامت في ستافوردشاير.

وأجبرت القيود المفروضة جراء تفشي فيروس كورونا المستجد الكثير من الجمهور البريطاني على التزام دقيقة الصمت التقليدية من منازلهم هذا العام.

viber

No Comment المزيد من