عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الصحة العالمية تشجع النتائج الأولية للقاح فايزر-بيونتيك وتشدد على ضرورة ضمانه لجميع الدول

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
 رئيس منظمة الصحة العالمية ، تيدروس أدهانوم غيبريسوس
رئيس منظمة الصحة العالمية ، تيدروس أدهانوم غيبريسوس   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أشاد رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس الجمعة بالسرعة التاريخية التي تخوض بها المختبرات وشركات الأدوية سباق لإيجاد لقاح ضد فيروس كورونا المستجد، لكنه طالب بأن تستفيد كل البلدان من أي "تقدم علمي". وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس إن منظمة الصحة العالمية تشجع النتائج الأولية للتجارب السريرية" على لقاح كوفيد-19 الذي تم إعلانه هذا الأسبوع".

وبعد أقل من عام من إعلان مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن تفشي الفيروس التاجي في نهاية ديسمبر- كانون الأول الماضي، أفادت الشركة الأمريكية فايزر وشريكها الألماني بيونتيك الإثنين الفارط بالتوصل إلى لقاح فعال بنسبة 90 بالمئة ضد كوفيد-19، وفقًا للنتائج الأولية للتجربة السريرية التي لا تزال جارية.

وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في ختام الاجتماع السنوي لمنظمة الصحة العالمية، إن أبحاث اللقاحات لم تشهد في التاريخ تقدمًا بهذه السرعة. وأضاف أنه يجب علينا إظهار نفس الإلحاح ونفس روح الابتكار لضمان استفادة جميع الدول من هذا الاختراق العلمي.

من أجل "نظام المشاركة العالمي" للعينات السريرية

تسبب وباء فيروس كورونا الجديد في وفاة ما لا يقل عن 1.28 مليون شخص وتم تشخيص أكثر من 52 مليون حالة إصابة رسميًا منذ بداية الوباء، منها 33.5 مليونًا حالة على الأقل تعتبر قد شفيت الآن.

وأشار المدير العام للصحة العالمية إلى أن الوباء أظهر الحاجة الملحة لإنشاء نظام عالمي لمشاركة مسببات الأمراض والعينات السريرية من أجل تسهيل التطوير السريع للعلاجات واللقاحات وغيرها من البروتوكولات الصحية التي سيتم إنشاؤها كمنافع عامة عالمية.

وشدد المسؤول الأممي على أن مثل هذا النظام لا يمكن أن يقوم على أساس الاتفاقات الثنائية، وأن مفاوضاته لا يمكن أن تستغرق سنوات. وتابع "إننا نقترح نهجًا جديدًا من شأنه أن يشمل مستودعًا لمسببات الأمراض تستضيفه منظمة الصحة العالمية في منشأة سويسرية آمنة".

وأضاف أن مشاركة مسببات الأمراض والعينات السريرية الأخرى التي يمكن لمنظمة الصحة العالمية أن تسهل الوصول إليها ستكون على أساس "تطوعي" ووفقًا لمعايير معينة سيتم وضعها لاحقا.

هذا ومباشرة بعد إعلان فايزر عن اللقاح الفعال، سارعت الدول المتطورة إلى حجز طلبياتها من اللقاح مقابل مبالغ مالية هائلة، فيما يبقي القلق سائدا حول كيفية توفير هذا اللقاح في كل الدول خاصة الفقيرة.

viber