عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل أنت صاحب أعمال؟ قائمة بـ5 أشياء لا يقوم بها رواد الأعمال الناجحون

عالم الأعمال
عالم الأعمال   -   حقوق النشر  Wilfredo Lee/Copyright 2019 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

ما لا نقوم به غالباً ما يكون أكثر أهمية من الأمور التي نقوم بها، وهذا صحيح بالنسبة لأولئك الذين وصلوا إلى القمة. فالنجاح لا يأتي من قبيل الصدفة، لذا فأولئك الذين يعتزمون تحقيق النجاح واضحون بشأن العادات والأمور والعمليات التي يتجنبونها.

فيما يلي خمسة أمور لا يقوم بها رواد الأعمال الناجحون، بحسب "فوربس" الأميركية.

لا يردّون فوراً على الرسائل

لا يجلس رواد الأعمال الناجحون بشكل سلبي أمام أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم، ولا يراقبون بريدهم الإلكتروني كل عشر دقائق لأن تركيزهم ينصب على أمور أكثر أهمية، وبالتالي فهم يقومون بتجميع ردودهم لمسح التقويم الخاص بهم للعمل الفعلي.

رواد الأعمال الناجحون يتعاملون مع أمور أخرى، ويعود ذلك جزئياً إلى أنهم لا يريدون تعويد من حولهم على توقع ردود فورية. قد يجيبون في غضون يوم أو يومين، وربما لن يردوا على الإطلاق.

وهذا مايضع المسؤولية على عاتق المرسل للتأكد من أن بريده الإلكتروني مكتوب بطريقة مثيرة للاهتمام، أملاً منه في الحصول على ردّ.

لا يتركون الآخرين يختارون مواعيدهم

هل حاولت من قبل حجز اجتماع مباشر في يوميات جيف بيزوس؟ هل أرسلت يوماً ما دعوة تقويم إلى أوبرا؟ لديهم من يقوم بهذه المهمة، فهناك من يقوم بتنظيم مواعيدهم ويومياتهم لكي يتمكنوا من التركيز على أعمالهم. اليوميات المفتوحة ذات المواعيد المفتوحة كل يوم تعني أنه يمكن أخذ وقتك منك وإلقاء أسبوعك في لحظة.

يضمن رواد الأعمال الناجحون منح مواعيدهم لأفضل الفرص وأكثرها وضوحاً على أن يتمّ ذلك وفق شروطهم وليس حسب شروط الآخرين.

لا يمكن لأي كان "القفز على مكالمة" دون جدول أعمال أو دون سبب ما لم يتم طلب ذلك. ويُساهم التفرد على إعادة التأكيد على أنّ رواد الأعمال لا يضيعون وقتهم.

لا يردّون على الهاتف

رواد الأعمال الناجحون يُحسنون التخطيط ويعلمون ما يرغبون في تحقيقه كل يوم. ومن المحتمل ألا يتم الرد على بعض المتصلين، وهذا لا يعني أن رواد الأعمال الناجحين "وقحون".

إنهم يفضلون فقط عدم الوقوع على حين غرة وستتطلب المكالمة الهاتفية استجابة مباشرة لا يريدون تقديمها بالضرورة.

هناك عدد قليل جدًا من حالات الطوارئ الحقيقية. الحالة الطارئة لشخص ما ليست بالضرورة حالة طارئة بالنسبة لك. والأشخاص الناجحون لا يخلطون بين العاجل والمهم، لذلك من السهل تجاهل طلبات الاهتمام الفورية لصالح متابعة مشاريعهم.

لا يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي

إذا كان رواد الأعمال الناجحون يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي، فالهدف يكمن في الإنتاج وليس الاستهلاك.

إنهم لا يتصفحون حساباتهم الرئيسية ولا يلجأون إلى علامات التبويب لاستكشاف المستجدات ولا يضطرون لمشاهدة قصتك على إنستغرام. استهلاك وسائل التواصل الاجتماعي ليس عملا أو ترفيها، ولا يُمثل أولوية بالنسبة لرواد الأعمال الناجحين.

رواد الأعمال الناجحون يعلمون أنه بإمكانك الحصول على الأفضل في كل شيء؛ وهم يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي كوسيلة وكما هي، إذ يُمكنك إطلاع جمهورك على عملك وحياتك وأفكارك دون الوقوع في "بؤرة التسلية".

لا يضيّعون الوقت

رواد الأعمال الناجحون يعلمون مدى قيمة الوقت ويرفضون إضاعته وعلاوة على ذلك، فهم لن يُضيعوا وقتك.

لذا فإن تلقيت دعوة منهم، فستكون الصفقة الحقيقية وفرصة تستحق المتابعة. فهم لن يزعجوك بالطلبات، ومن المرجح أن يقللوا من الفرص التي يديرونها لك للتأكد من أنهم لا يبالغون في الوعود.

من الجيد مقابلة أشخاص مدركين لذواتهم ويملكون ضميرا حيا لدرجة أنهم يحترمون مساحتك كما لو كانت خاصة بهم. إنهم يتمتعون برؤية واسعة مع عملهم وأهدافهم لدرجة أنهم يفترضون أن الآخرين هم أيضًا رواد أعمال ناجحين ولن يُضيعوا وقتك.

هل تدير يومياتك وأعمالك كالشخص الذي تريد أن تكون؟ حافظ على مساحتك، وركز على العمل الذي تقوم به والفضاء الذي تسعى لأن تتحرك في إطاره، ولا تكن تحت الطلب وتعامل مع الوقت باعتباره المورد القيّم الذي لا يمكن الاستغناء عنه.

المصادر الإضافية • فوربز