عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استعدادات وشكوك في شمال فرنسا بعد تعليق حركة المرور من بريطانيا

محطة قطارات في العاصمة باريس
محطة قطارات في العاصمة باريس   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

سارعت الإدارات وشركات النقل والمسافرون إلى تنظيم أنفسهم مساء الأحد في شمال فرنسا بعد إعلان الحكومة تعليق السفر من بريطانيا المتحدة لمدة 48 ساعة بسبب ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا المستجد فيما تسود حالة من عدم اليقين بشأن تطور الوضع.

وقالت إدارة منطقة أو-دو-فرانس "نقوم بعمل إعلامي لتحذير سائقي الشاحنات، تؤديه الشرطة وأفراد من قوات مكافحة الشغب في جميع أنحاء المنطقة، خصوصا عند حواجز دفع الرسوم ومناطق الاستراحة".

كما تبث رسائل توضح الوضع على لوحات معلومات الطرق السريعة.

وأضافت "في الوقت الحالي، لم نلاحظ أي مشكلة مرتبطة باختناقات مرورية. إذا لزم الأمر، سيتم تفعيل خطة إدارة حركة المرور".

وقال الأمين العام لاتحاد النقل البري في با دو كاليه (شمال) سيباستيان ريفيرا لوكالة فرانس برس "ما يهم هو التدفق من بريطانيا إلى فرنسا، لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو ماذا سيحدث بعد 48 ساعة؟".

وأضاف أن "بعض السائقين الفرنسيين (الموجودين في بريطانيا ) سيحاولون العودة إلى فرنسا، لكن البعض بعيد جدا عن الحدود ولا يمكنهم العبور قبل منتصف الليل".

viber

من جانبه، قال رئيس شركة النقل "كاربانتييه" ديفيد سانيار "طلبنا من سائقينا البقاء في المنزل ريثما نحصل على المعلومات" معربا عن قلقه من أنه "إذا أغلقت الحدود في الاتجاهين، فهناك خطر بأن تشل شبكة النقل بشكل كامل مع توقف الشاحنات الآتية من كل أنحاء أوروبا في الموانئ".