عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محارق الجثث في ولاية ألمانية لم تعد تتحمل المزيد من الجثث بسبب أعداد وفيات كورونا

ممرض في وحدة العناية المركزة بمستشفى بيثيل في برلين، ألمانيا.
ممرض في وحدة العناية المركزة بمستشفى بيثيل في برلين، ألمانيا.   -   حقوق النشر  أ ب- د ب أ
حجم النص Aa Aa

صرح متعهّدو دفن الموتى في ولاية ساكسونيا الألمانية، إن محارق الجثث لم تعد تتحمل معالجة المزيد من الجثث بسبب أعداد الوفيات المرتبطة بكوفيد-19.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) يوم الأربعاء، عن توبياس وينزل، رئيس اتحاد القائمين بالتعهدات الإقليمية قوله:" إننا قلقون بشكل خاص بشأن العطلة الرسمية لعيد الميلاد." وأضاف وينزل، إن فترات انتظار حرق الجثث تضاعفت من خمسة إلى عشرة أيام. وتابع لوكالة الأنباء الألمانية إنه: " لن ينقل الجثث خارج ألمانيا أو حتى عبر الحدود إلى جمهورية التشيك المجاورة."

viber

الجدير بالذكر أن نسبة الوفيات في ولاية ساكسونيا الواقعة على الحدود مع بولندا و جمهورية التشيك تعتبر الأعلى في ألمانيا. منذ تفشي فيروس كورونا المستجد إذ توفي حوالي 2409 شخصا بسبب كوفيد-19 ويمثل ذلك، عُشر إجمالي الوفيات في ألمانيا.