عاجل
euronews_icons_loading
في أحد مكاتب الاقتراع - صورة من الأرشيف

صوت الناخبون لاختيار رئيس جديد الأحد في النيجر في اقتراع يشكل سابقة ديمقراطية تتمثل بمغادرة محمدو إيسوفو السلطة سلميا بعد ولايتين دستوريتين في بلد عاش على وقع الانقلابات. ووصف الرئيس المنتهية ولايته محمدو إيسوفو الانتخابات الرئاسية بأنها "يوم خاص للنيجر". وقال بعدما صوت في مبنى بلدية نيامي "إنه يوم خاص للنيجر سيشهد لأول مرة في تاريخها تناوبا ديمقراطيا".

ودعي حوالى 7,4 ملايين ناخب من أصل 23 مليون نسمة، إلى التصويت في بلد يعد من أفقر دول العالم التي تشهد زيادة متسارعة في عدد السكان وتشهد هجمات جهادية. ويتنافس ثلاثون مرشحا في الاقتراع الذي يثير "القليل من الحماس" لدى السكان حسب أحد المطلعين على السياسة في النيجر. ويشير هذا المصدر إلى أن هذه الانتخابات لا تجلب أي تغيير في الطبقة السياسية إذ إن بين المرشحين رئيسين سابقين (مهامان عثمان وسالو جيبو) ورئيسي حكومة سابقين (سيني أومارو والبادي أبوبا) ويبلغ متوسط أعمارهم الستين عاما في بلد معظم سكانه من الشباب.

No Comment المزيد من