عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: أنصار حزب إسلامي متطرف يحرقون معبداً هندوسياً والشرطة الباكستانية توقف 14 شخصاً

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
أعضاء المجلس الهندوسي الباكستاني ينظمون احتجاجاً على الهجوم على معبد هندوسي في بلدة الكرك الشمالية الغربية
أعضاء المجلس الهندوسي الباكستاني ينظمون احتجاجاً على الهجوم على معبد هندوسي في بلدة الكرك الشمالية الغربية   -   حقوق النشر  Fareed Khan/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

اعتقلت الشرطة الباكستانية 14 شخصاً في مداهمات ليلية بعد أن قام أنصار حزب إسلامي متطرف بتدمير وإِحراق معبد هندوسيّ في شمال غرب باكستان حسبما أعلن مسؤلون الخميس.

وأدان نشطاء حقوق الأنسان والأقلية الهندوسية تدمير المعبد يوم الأربعاء في بلدة الكرك الشمالية الغربية.

وقالت الشرطة المحلية إن المداهمات مستمرة للقبض على من شارك بشكل مباشر أو غير غير مباشر في تدمير المعبد. ووقع الهجوم بعد أن حصل أفراد من الطائفة الهندوسية على رخصة من السلطات المحلية لترميم المعبد.

وبحسب شهود عيان، توجه الجناة إلى المعبد بعد أن خاطبهم رجل دين محلي وأنصار حزب "جمعية علماء الإسلام" الباكستانية ، ووصف وزير الشؤون الدينية الباكستاني نور الحق قدري الهجوم على المعبد بأنه "مؤامرة على الانسجام الطائفي".

وذكر على تويتر الخميس، " الهجمات على أماكن عبادة الأقليات الدينية غير مسموح بها في الإسلام و''حماية الحرية الدينية للأقليات هي مسؤوليتنا الدينية والدستورية والأخلاقية والوطنية".

وسمحت الحكومة للسكان الهندوس ببناء معبد جديد في إسلام أباد بناء على توصية من مجلس رجال الدين. على الرغم من أن المسلمين والهندوس يعيشون بشكل عام بسلام معاً في باكستان، فقد سبق وأن وقعت هجمات أخرى على المعابد الهندوسية في السنوات الأخيرة.

هاجر معظم أفراد الأقلية الهندوسية في باكستان إلى الهند عام 1947 عندما قسمت الحكومة البريطانية الهند.

المصادر الإضافية • أ ب