عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأكثرية الجمهورية في مجلس الشيوخ تنقلب على ترامب في آخر أيامه وتتخطى فيتو الرئيس على موازنة الدفاع

ميتش ماكونيل (وسط) زعيم الأكثرية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأميركي
ميتش ماكونيل (وسط) زعيم الأكثرية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأميركي   -   حقوق النشر  AP Photo/Susan Walsh
حجم النص Aa Aa

وجه مجلس الشيوخ الأميركي الجمعة صفعة غير مسبوقة لدونالد ترامب عبر التصويت، بغالبية كبيرة، لصالح إبطال الفيتو الذي استخدمه الرئيس المنتهية ولايته ضد إقرار موازنة الدفاع.

وأقر مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الجمهوريون بأكثر من ثلثي أعضائه الموازنة المذكورة البالغة 740 مليار دولار رغم "اعتراضات الرئيس". وصوت 81 لصالح القرار بينما صوّت 13 ضده.

ويحتاج تخطي فيتو الرئيس في مجلس الشيوخ الأميركي على ثلثي الأصوات.

وحاول ترامب الضغط على الجمهوريين قبل التصويت وقال في تغريدة نشرها في الـ29 من كانون الأول/ديسمبر إن "القيادة الضعيفة للجمهوريين ستسمح بتمرير الموازنة السيئة للدفاع"، التي، بالنسبة إليه، ليست أكثر من مجرّد هدية لروسيا والصين.

وكان مجلس النواب ذو الغالبية الديمقراطية قام بالخطوة نفسها الإثنين.

واتحد الجمهوريون والديموقراطيون عدديا في تصويت أول الإثنين ضد دونالد ترامب الذي بات يرى تهديد تجاوز الكونغرس للفيتو الذي وضعه على موازنة الدفاع يقترب في إهانة غير مسبوقة لرئيس تشارف ولايته على الانتهاء.

وصوّت أكثر من ثلثي النواب الحاضرين في المجلس وبينهم أكثر من مئة جمهوري، لمصلحة هذه الميزانية البالغة 740 مليار دولار "رغم اعتراضات الرئيس".

ويرى ترامب أن نص القانون المقترح لا يتضمن إجراءات حيوية للأمن القومي ولا يتوافق مع جهود حكومتي لجعل الولايات المتحدة في الصدارة على صعيدي الأمن القومي والسياسة الخارجية، وهو وصفه سابقاً بأنه "هدية إلى الصين وروسيا".