عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يرفض الانتقادات بشان بطء إجراءات التطعيم داخل التكتل

Access to the comments محادثة
An elderly woman gets a vaccination at a nursing house in Athens, Monday, Jan. 4, 2021
An elderly woman gets a vaccination at a nursing house in Athens, Monday, Jan. 4, 2021   -   حقوق النشر  Lousia Gouliamaki/AP
حجم النص Aa Aa

دافعت المفوضية الأوروبية عن استراتيجيتها للتطعيم ضد فيروس كورونا يوم الإثنين وسط انتقادات متزايدة في الدول الأعضاء بشأن ما وصفه بعضهم بـ "الإجراءات البطيئة " في تنفيذ حملات اللقاح ضد كورونا في جميع أنحاء دول التكتّل التي يبلغ عدد سكانها 450 مليون نسمة.

بدأت برامج التطعيم في دول الاتحاد السبع والعشرين، بوتيرة بطيئة وسارع بعض أعضاء الاتحاد الأوروبي إلى إلقاء اللوم على الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي لما وصفوه بـ"الفشل" في تمكين توزيع الكمية المناسبة من الجرعات. ففي فنلندا، ورد أن السلطات الصحية قلقة بسبب أن السلطات لم تتلق سوى حوالي 40.000 جرعة في ديسمبر ، بدلاً من 300.000 جرعة حسب ما كان مبرمجا.

خلال مؤتمر صحفي ، قال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية إريك مامر: "إن المشكلة الرئيسية في اعتماد حملات التطعيم إنما يعود أساسا إلى القدرة الإنتاجية وهي قضية يواجهها الجميع" على حد قوله.

ومضى قائلا : "لقد وقعنا بالفعل عقودًا من شأنها أن تسمح للدول الأعضاء بالحصول على ملياري جرعة ، وهو ما يكفي إلى حد كبير لتطعيم جميع سكان الاتحاد الأوروبي".

وقد وقع الاتحاد الأوروبي بالفعل ستة عقود لطلب اللقاحات مع شركة آسترازينيكا السويدية البريطانية وشركة جونسون أند جونسون الأمريكية للحصول على 400 مليون جرعة من كل منهما، وكذلك مع الثنائي الفرنسي البريطاني سانوفي جي إس كاي للحصول 300 مليون جرعة . كما أبرم الاتحاد الأوروبي اتفاقيات أولية مع شركة CureVac الألمانية وشركة موديرنا الأمريكية.

ووقّع تحالف فايزر/ بيونتك، عدة عقود، أبرزها مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. وحصل الاتحاد الأوروبي على سعر قدره 15.50 يورو (18.34 دولارًا) لكل جرعة من اللقاح ضد كوفيد-19 الذي طورته شركتا فايزر/ بيونتك في حين ستحصل عليه الولايات المتحدة بسعر 25 دولارا لكل جرعة. وبالمثل، ينبغي على الأوروبيين دفع 10 يورو لكل جرعة (أقل من السعر المعلن عنه بمقدار 2 يورو) لمرشح اللقاح من شركة CureVac، وهي شركة ألمانية تعنى بللتكنولوجيا الحيوية تلقت أموالًا أوروبية لتطويرها.

ومن جهة ثانية، أعلنت وكالة الأدوية الأوروبية أنها قد تقرر في وقت لاحق الاثنين ما إذا كانت ستصادق على استخدام لقاح شركة موديرنا ضد فيروس كورونا المستجد، بدل الموعد السابق الاربعاء. وكانت الوكالة التابعة للاتحاد الأوروبي ومقرها أمستردام قدّمت موعد اتخاذ القرار عن التاريخ المقرر أصلاً الاربعاء 12 كانون الثاني/يناير تحت ضغط دول الاتحاد الأوروبي مع ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس. وقالت الوكالة في بيان "هناك اجتماع للجنة الأدوية التابعة لوكالة الأدوية الأوروبية اليوم الاثنين 4 كانون الثاني/يناير لمناقشة لقاح موديرنا".

كما أوضح إريك مامر دور المفوضية الأوروبية في تأمين العقود مع صانعي الأدوية المحتملين. وقال إن الهيئة التنفيذية للاتحاد لم تقم بشراء جرعات اللقاحات بشكل مباشر لكنها "تصرفت كمستثمر" لتوفير التمويل لشركات الأدوية التي تطور اللقاحات.و كان الهدف بحسب المسؤول الأوروبي "هو تسريع القدرات الإنتاجية" وتطوير مجالات البحث ، مع حرية جميع دول الاتحاد الأوروبي في تحديد عدد الجرعات التي ستشتريها من منتجي اللقاحات.

ومضى قائلا : "في نهاية المطاف ، يجب إنتاج هذه اللقاحات وتسليمها ، وبعض السلاسل اللوجستية المعنية متطورة للغاية" ، مشددًا على أن برامج التطعيم قد بدأت للتو ، وأنه من المتوقع تسليم كميات كبيرة من الجرعات في شهر نيسان/أبريل.

في سياق متصل، قال ستيفان دي كيرسميكر، المتحدث باسم السياسة الصحية للمفوضية الأوروبية ، إن "الهدق المرتجى هو تنويع مصادر توريد المنتجات الخاصة باللقاحات " مضيفا : " إن العقد مع موديرنا ينص على شراء مبدئي لـ 80 مليون جرعة نيابة عن جميع دول الاتحاد الأوروبي" موضحا في الوقت نفسه " لكن المفوضية تعتزم استخدام خيارها لطلب 80 مليون جرعة أخرى بمجرد الموافقة على اللقاح". مع لقاح فايزر/ بيونتيك ، تمتلك المفوضية خيارًا للحصول على 100 مليون جرعة إضافية من شأنها أن تجعل المجموع يصل إلى 300 مليون جرعة. يتطلب كلا اللقاحين حقنتين ليكونا فعالين تمامًا.

المصادر الإضافية • أ ب