عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كيف تسهم حملات التطعيم ضد كورونا في استعادة اقتصاد أوروبا عافيته؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
كيف تسهم حملات التطعيم ضد كورونا في استعادة اقتصاد أوروبا عافيته؟
حقوق النشر  Francisco Seco/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

تعتبر حملة التطعيم عاملا مهما في دفع عجلة الانتعاش الاقتصادي في أوروبا، وهي تعتبر بالنسبة لمسؤولي الاتحاد الأوروبي بادرة أمل كبيرة للخروج من تداعيات الأزمة الصحية التي ألقت بثقلها على حياة الناس ونشاطاتهم التجارية. بالنسبة للمفوض الأوروبي المسؤول عن الاقتصاد ، الاتحاد الأوروبي بصدد اتخاذ خطوات عملية خطوة من شأنها تغيير الوضع.

باولو جينتيلوني ، المفوض الأوروبي المكلف بالاقتصاد أوضح في حديث له مع يورونيوز أن " ما يغير من مجريات الأمور في الشأن الاقتصادي ليس اللقاحات في حد ذاتها بل حملات التطعيم " مؤكدا "يجب أن يتم تنفيذ حملات التطعيم في أسرع وقت ممكن حتى يكون لها نتائج في أسلوب حياتنا واقتصاداتنا"

دافع المفوض الأوروبي عن الإستراتيجية التي وضعتها المفوضية والدول الأعضاء.ودعا الدول الـ 27 للعمل بأسرع ما يمكن لتسريع عملية استعادة الحياة بشكل طبيعي.

ومضى باولو جينتيلوني ، المفوض الأوروبي المكلف بالاقتصاد قائلا : "نقطة انطلاق جيدة للغاية ، لدينا سياسات أوروبية مشتركة حين يتعلق الأمر بقضايا اقتناء اللقاحات وتوزيعها" وأضاف " لكننا الآن بحاجة إلى المضي قدمًا في حملة التطعيم هذه حتى نشاهد نتائج التاثير الإيجابي على اقتصادنا في الأسابيع والأشهر المقبلة".

بالنسبة للمفوض الأوروبي ، من الصعب تقييم تأثير حملة التطعيم هذه على الاقتصاد في الوقت الحالي. ويشير باولو جينتيلوني إلى أن التدابير التقييدية لا تزال سارية في الدول الأعضاء وأن حالة عدم اليقين المرتبط بالوباء التي استوطنت، يصعب اختفاؤها. ومع ذلك ، يشير الاقتصاديون إلى أن حملة التلقيح الناجحة يمكن أن تعزز ثقة الشركات والمواطنين.

وفي هذا الصدد يقول ماتياس ديوارتريبون، أستاذ الاقتصاد في جامعة بروكسل الحرة " من الواضح أن الاستثمارات التجارية تعتمد على الثقة، وأن تكون المؤسسات قادرة على بيع سلعها وتقديم خدماتها في المستقبل" واضاف " قد يرغب المستهلكون في قضاء إجازات والشروع في الإنفاق بناء على ذلك، وأعتقد أن كل هذا يمكن أن يمكننا من التعافي بسرعة".

يثير توافر الجرعات وفعالية اللقاحات وحتى الخدمات اللوجستية اللازمة لإنجاح هذه الحملة العديد من الأسئلة. لكن الثقة واليقين ضروريان حسب الأكاديمي.

ماتياس ديوارتريبون، أستاذ الاقتصاد في جامعة بروكسل الحرة :"عودة الحياة الطبيعية هي التي ستسمح- دعنا نقول أولاً وقبل كل شيء- بزيادة النشاط الاقتصادي في هذه القطاعات " وأوضح في هذا الصدد: "الفنادق اليوم مفتوحة وفارغة ولكن الناس يخشون القدوم إلى بروكسل على سبيل المثال، إن عودة الثقة إلى الحياة الطبيعية ستنعش الاقتصاد ".

بالنسبة لواضعي السياسات والمحللين ، فإن قدرة التحصين والتلقيح هي التي ستحدد مستقبل الاقتصاد الأوروبي وترسم معالم استعادة عافيته