عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد هزيمة ترامب.. غوتيريش يسعى لولاية ثانية كأمين عام للأمم المتحدة

Access to the comments محادثة
أنطونيو غوتيريش
أنطونيو غوتيريش   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أعرب أنطونيو غوتيرش اليوم الإثنين عن رغبته في الاستمرار بمنصبه سكرتيراً عاماً للأمم المتحدة لولاية ثانية.

وقال ستيفان دجاريك، المتحدث الرسمي باسم غوتيريش، إن السكرتير العام أبلغ فولكان بوزكير رئيس الجمعية العامة للمنظمة بسعيه للفوز بولاية ثانية.

وقال دوجاريك: "الأمين العام أبلغه (بوزكير) اليوم أنه جاهز للعمل لفترة ثانية كأمين عام للأمم المتحدة إذا كانت هذه هي إرادة الدول الأعضاء"، مضيفًا أنه أرسل رسالة برغبته تلك إلى مجلس الأمن.

وكان غوتيريش (71 عاماً) قد تقلد منصبه عام 2017 في ولاية أولى تنتهي بنهاية العام الجاري.

وأصبحت إعادة انتخاب غوتيريش في يد الدول الأعضاء بالجمعية العامة للأمم المتحدة إلا أنه يحظى بتأييد الولايات المتحدة الأمريكية والصين وروسيا وفرنسا وابريطانيا وهي الدول الأعضاء الدائمة بمجلس الأمن.

وتقلد غوتيريش سابقاً منصب رئيس وزراء البرتغال قبل أن يترأس مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين ما بين عامي 2005 و2015.

خسارة ترامب

وشهدت رئاسة دونالد ترامب للولايات المتحدة عدة خلافات بينها وبين المنظمة الأممية وخاصة بعد خروج واشنطن من منظمة الصحة العالمية واتفاقية باريس للمناخ بالإضافة إلى إنهائها الأحادي للاتفاق النووي الشامل الموقع مع إيران.

وتعرض غوتيريش خلال ولايته الأولى لانتقادات بشأن عدم ضغطه على القوى العالمية في ملفات انتهاكات حقوق الإنسان.

ويبدو أن خسارة ترامب الانتخابات الأمريكية لصالح جو بايدن قد تسهل من مهمة غوتيريش في حال البقاء في منصبه وخاصة بعد إعلان بايدن نيته العودة بالولايات المتحدة إلى توجهات الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية واتفاقية باريس للمناخ بالإضافة إلى محاولة إحياء الاتفاق النووي مع إيران.

viber