عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ناغورني قره باغ: بوتين يستضيف رئيسيْ أذربيجان وأرمينيا

Access to the comments محادثة
صورة من الأرشيف تجسم اللقاء الثلاثي بين قادة أرمينيا وأذربيجان برعاية روسية في سوتشي.2014/08/10
صورة من الأرشيف تجسم اللقاء الثلاثي بين قادة أرمينيا وأذربيجان برعاية روسية في سوتشي.2014/08/10   -   حقوق النشر  ألكسي دروزنين/أ ب
حجم النص Aa Aa

يعقد اليوم اجتماع ثلاثي بين قادة روسيا وأذربيجان وأرمينيا بشأن ناغورني قره باغ في موسكو، حيث يستقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رئيس أذربيجان إلهام علييف ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، لإجراء محادثات تتناول تنفيذ اتفاق وقف العمليات القتالية في قره باغ، والذي وقع في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر برعاية موسكو.

وتتولى روسيا وفرنسا والولايات المتحدة رئاسة مجموعة مينسك، الوسيط الدولي الأبرز في هذا النزاع منذ منتصف التسعينات. وقال الكرملين: "انطلاقا من ضمان استقرار الوضع في قره باغ، فإن هذا الاجتماع سيبحث أولا في إجراءات جديدة لارساء حياة سلمية في المنطقة".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أجرى مع نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون مشاورات هاتفية الأحد، وفق ما أعلن الإليزيه والكرملين في بيانين، ونقلت الرئاسة الفرنسية تشديد ماكرون على الجوانب الإنسانية، وتذكيره بضرورة القيام بعمل يفضي الى تسوية سياسية تستوجب تنسيقا دوليا، لافتة إلى أن الرئيسين "توافقا على مواصلة التنسيق الوثيق لهذا الغرض".

وأعلن الكرملين أن اجتماع اليوم الإثنين سيخصص "لمعالجة المشاكل في المنطقة"، مضيفا أنه سيتم التركيز خصوصا على قضايا مساعدة سكان المناطق التي تضررت من القتال، وتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية والنقل.

وإضافة إلى الاجتماع الثلاثي، يعقد بوتين اجتماعا على حدة مع كل من علييف وباشينيان. وأورد الكرملين أن بوتين عقد اجتماعا تحضيرياً مع وزيري الخارجية سيرغي لافروف والدفاع سيرغي شويغو، وكذلك مع رؤساء أجهزة الاستخبارات.

وانتهى نزاع استمر ستة أسابيع بين باكو ويريفان بهزيمة أرمينيا وتوقيع اتفاق لوقف الأعمال القتالية، مانحا أذربيجان مكتسبات جغرافية في المنطقة الجبلية في القوقاز، المتنازع عليها منذ عقود.