عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ما الذي يجب معرفته عن متغير فيروس كورونا الياباني

متغير فيروس كورونا الياباني
متغير فيروس كورونا الياباني   -   حقوق النشر  Kiichiro Sato/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

بعد اكتشاف متغير فيروس كورونا المستجد في المملكة المتحدة ثم في جنوب افريقيا، أخطرت اليابان منظمة الصحة العالمية الأحد عن اكتشاف نوع جديد من "سارس-كوف-2" على الأراضي اليابانية. وحسب المنظمة فقد تمّ اكتشاف المتغير الجديد للفيروس لدى أربعة أشخاص عائدين من البرازيل.

المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس قال إن المنظمة تمّ إبلاغها من قبل اليابان خلال عطلة نهاية الأسبوع عن نوع فيروس جديد وأضاف "كلما زاد انتشار كوفيد-19، زادت احتمالية تطوره أكثر، وعلى ما يبدو فإننا نلاحظ أن قابلية انتقال أنواع معينة من الفيروس تزداد".

وجاءت نتيجة الاختبارات التي قام بها الأشخاص الأربعة القادمين من ولاية أمازوناس البرازيلية إيجابية. وبحسب وزارة الصحة اليابانية، فقد تم اكتشاف هذا المتغير في الـ 2 من يناير-كانون الثاني عند فحص المسافرين الأربعة.

وأشارت التقارير إلى أن الأمر يتعلق برجل في الأربعينيات من عمره دخل المستشفى بسبب صعوبات في التنفس وسيدة في الثلاثينيات من عمرها تعاني من صداع وألام في الحلق ومراهقة كانت تعاني من الحمى ومشاكل في التنفس، بينما لم تظهر أعراض على الشخص الرابع وهو مراهق وربما ينتمي المصابون الأربعة إلى نفس العائلة، وهو ما لم تؤكده السلطات الصحية البرازيلية بعد.

ووفقا لدورية "العلوم والحياة" المختصة فإن متغير الفيروس الياباني يحتوي على اثنتي عشرة طفرة،و تم رصد إحداها بالفعل في متغيرات شديدة العدوى في المملكة المتحدة وجنوب افريقيا.

وأكد تاكاجي واكيتا، مدير المعهد الوطني الياباني للأمراض المعدية أنه "في الوقت الحالي، لا يوجد دليل على أن البديل الجديد الذي تم اكتشافه في الأشخاص القادمين من البرازيل هو أكثر عدوى"، نقلا عن صحيفة "جابان تايمز" اليابانية، بينما وزارة الصحة البرازيلية لها رأي مختلف حيث تعتقد أن المتغير الجديد "يعني ضمناً احتمال إصابة أكبر بالفيروس".

وأوضحت اليابان أنه ومن أجل التمكن من تحليل المتغير بشكل أكبر، تسعى السلطات الصحية لعزل المصابين بهذا البديل الجديد. وبحسب مسؤول في وزارة الصحة اليابانية "قد يستغرق الأمر ما بين عدة أسابيع وعدة أشهر، لذلك من الصعب في الوقت الحالي تحديد متى يمكننا تقديم تفاصيل".

ومن ناحية أخرى، من غير المعروف كيف سيستجيب هذا البديل للقاحات التي تمت الموافقة عليها بالفعل في جميع أنحاء العالم. تقول صحيفة "جابان تايمز" إن العلماء يواصلون تحليلاتهم لمعرفة المزيد حول فعالية اللقاحات على هذا المتغير الجديد.

وتمّ إخطار السلطات البرازيلية التي أشارت إلى أنها ستدرس بالتفصيل إقامة المصابين الأربعة، وتحديد الأشخاص الذين كانوا على تواصل معهم في البرازيل للحدّ من تفشي متغير الفيروس.