عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كورونا يتسبب في تراجع متوسط أعمار الأمريكيين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
غرفة الطوارئ في مستشفى بكاليفورنيا ، يوم الاثنين ، 21 ديسمبر 2020
غرفة الطوارئ في مستشفى بكاليفورنيا ، يوم الاثنين ، 21 ديسمبر 2020   -   حقوق النشر  Jae C. Hong/AP.
حجم النص Aa Aa

أظهرت بيانات دراسة علمية نشرت في مجلة "الأكاديمية الوطنية للعلوم" الأمريكية أن متوسط العمر المتوقع في الولايات المتحدة، الذي ارتفع العام الماضي، قد يشهد في عام 2020 أكبر قدر من الانخفاض، وذلك بأكثر من عام، إذ أصبح فيروس كورونا ثالث سبب رئيسي للوفاة في البلاد.

وأشارت الدراسة إلى أن وباء كوفيد-19 عمل على تقليل متوسط ​​العمر المتوقع في الولايات المتحدة في عام 2020 بمقدار 1.13 عامًا ، مع حدوث عدد غير متناسب من الوفيات بين السكان السود واللاتينيين، حيث تظهر البيانات ارتفاعًا واضحًا في معدل الوفيات مع انتشار الوباء في البلاد.

وفي هذا الصدد، تقول تيريزا أندراسفاي من جامعة جنوب كاليفورنيا ونورين غولدمان من مكتب أبحاث السكان بجامعة برينستون: "التخفيضات المقدرة في عدد السكان السود واللاتينيين هي بمقدار زيادة بثلاثة إلى أربعة أضعاف ذلك بالنسبة للبيض".

وأضافت الدراسة أن "الأمريكيين السود واللاتينيين عانوا من عبء غير متناسب من الإصابة بمرض كوفيد -19 والوفيات الناجمة عن الوباء". قبل استشراء الوباء ، كانت الولايات المتحدة تحرز تقدمًا مطردًا من حيث متوسط ​​العمر المتوقع على الرغم من تباطؤه خلال السنوات الأخيرة.

وارتفع متوسط ​​العمر المتوقع في أمريكا بما يقرب من 10 سنوات خلال نصف القرن الماضي - من 69.9 سنة في 1959 ، إلى 78.9 سنة في 2016. وبعد 2010 ، استقر متوسط ​​العمر المتوقع في الولايات المتحدة. ففي عام 2014 بدأ يعرف تقهقرا وانخفض لمدة ثلاث سنوات متتالية - من 78.9 سنة في 2014 ، إلى 78.6 في عام 2017. كانت الجرعات الزائدة من المخدرات وحالات الانتحار والأمراض المرتبطة بالكحول والسمنة مسؤولة إلى حد كبير عن ذلك

وأفادت الدراسة أن " التقديرات تشير إلى أن السكان السود واللاتينيين يواجهون انخفاضًا في متوسط ​​العمر المتوقع عند الولادة بمقدار 2.10 و 3.05 عامًا ، على التوالي ، وكلاهما يمثل عدة أضعاف الانخفاض البالغ 0.68 عامًا لدة البيض" و تشير هذه التوقعات إلى زيادة تقارب 40٪ لدى السود. وأضافت الدراسة "فجوة متوسط ​​العمر المتوقع سترتفع من 3.6 سنة إلى أكثر من 5 سنوات"

تشير بيانات جديدة من المركز الوطني للإحصاءات الصحية إلى أن كوفيد-19 تسبب في قفزة كبيرة في معدل الوفيات في الولايات المتحدة. إذ بلغ معدل الوفيات حسب العمر 769 وفية لكل 100 ألف شخص في الربع الأول من عام 2020 وارتفع إلى 840 وفية في الربع الثاني من العام الماضي. وبالمقارنة ، بلغ معدل الوفيات للربع الثاني من عام 2019 ، 702، لكل 100 ألف ، بحسب المركز الوطني للإحصاء.

بينما يُظهر التقرير ارتفاع معدل الوفيات بشكل كبير في عام 2020 ، فإنه يقدم لمحة غير كاملة عن الوباء حيث إن البيانات الخاصة بالربعين الأول والثاني من العام الماضي، فقط متاحة حاليًا.

في الأسبوع الماضي ، قال الإحصائيون في مركز السيطرة على الأمراض إن كوفيد-19، كان على الأرجح السبب الرئيسي الثالث للوفاة في عام 2020. وقد قدروا أن هناك ما بين 316252 حالة و 431792 حالة وفاة زائدة في عام 2020 بأكمله.

فأمراض القلب هي السبب الأول للوفاة والسرطان هو السبب الرئيسي الثاني للوفاة في الولايات المتحدة. كما ارتفع معدل الوفيات الناجمة عن جرعات زائدة من المخدرات بعد انخفاضه في العام السابق، في حين انخفض معدل الوفيات جراء الانتحار لأول مرة منذ عام 2005

تستند هذه التقديرات إلى جميع سجلات الوفيات التي تم فحصها من قبل المركز الوطني للإحصاءات الصحية اعتبارًا من 27 نوفمبر 2020.