عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مختبران بريطاني وألماني يعملان على تطوير لقاح ضد النسخ الجديدة من كورونا

Access to the comments محادثة
شعار شركة كيورفاك
شعار شركة كيورفاك   -   حقوق النشر  Sebastian Gollnow/(c) Copyright 2021, dpa (www.dpa.de). Alle Rechte vorbehalten
حجم النص Aa Aa

أعلن مختبر الأدوية البريطاني "غلاكسو سميث كلاين" ومنافسه الألماني "كيورفاك" الأربعاء أنهما سيعملان معا، على تطوير لقاح بتقنية الحمض النووي الريبي المرسال ضد النسخ الجديدة من فيروس كورونا على أمل أن يكون جاهزا العام 2022.

وجاء في بيان أن الهدف هو تطوير "لقاح محتمل يستجيب للنسخ المتحورة التي ظهرت" خلال الوباء. وسيستهدف النسخ الجديدة وتلك التي قد تستجد لاحقا بحسب ما أعلنت المجموعتان المرتبطتان علما بأن "غلاكسو سميث" قد اشترت 10% من أسهم المختبر الألماني في تموز/يوليو الماضي.

التوصل إلى لقاح ضد النسخ الجديدة لفيروس كورونا في 2022

وستبدأ الأعمال فورا على أمل التوصل إلى اللقاح في 2022 إذا نال موافقة السلطات الصحية.

وجاء في الاتفاق، أن تقدم غلاكسو سميث كلاين 150 مليون يورو للشركة الناشئة الألمانية، ما سيتيح للمجموعة البريطانية امتلاك حقوق اللقاح الجديد في كل الدول باستثناء ألمانيا والنمسا وسويسرا.

وصرحت إيما والمسلي، المديرة العامة لغلاكسو سميث: "نعتبر أن الجيل الجديد من اللقاحات سيكون مهما جدا في المكافحة المستمرة لكوفيد-19".

وأضافت غلاكسو سميث في البيان، أنها ستساعد في بادئ الأمر هذه السنة في انتاج لقاح أول سبق أن طورته كيورفاك وبات حاليا في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية. وتلتزم شركة غلاكسو سميث كلاين، بصنع ما يصل إلى مئة مليون جرعة منه في حين أن لقاحها الذي طورته مع المختبر الفرنسي سانوفي، تأخر ولن يكون جاهزا إلا في نهاية 2021 بسبب نتائج دون التوقعات.

viber

المصادر الإضافية • أ ب