Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

"مجتمعنا لن يتحمله"...وزير الصحة الألماني يتحدث عن إمكانية تخفيف الإغلاق قبل نهاية الشتاء

غلق لكل المحلات التجارية والمقاهي والمطاعم في ألمانيا
غلق لكل المحلات التجارية والمقاهي والمطاعم في ألمانيا Copyright Martin Meissner/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.
Copyright Martin Meissner/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وانخفض معدل الإصابات اليومية الجديدة لكل مئة ألف نسمة، من مئة الى 87 الخميس وبات يقترب من عتبة الخمسين التي تسعى السلطات بلوغها للبدء بتخفيف الإجراءات في ألمانيا.

اعلان

أبدى وزير الصحة الألماني ينس شبان الخميس تأييده لبدء تخفيف الإجراءات المعتمدة لمواجهة كوفيد-19 قبل نهاية فصل الشتاء.

وقال ينس شبان لمجموعة الصحافة المحلية فونك "لا يمكننا البقاء في هذا الإغلاق الصارم طوال فصل الشتاء، مجتمعنا لن يتحمله" في وقت يتزايد نفاد صبر الألمان من القيود المفروضة لمكافحة الوباء.

من جانب آخر قال الوزير إن "الأرقام مشجعة ونشهد تراجعا كبيرا في الإصابات الجديدة".

وانخفض معدل الإصابات اليومية الجديدة لكل مئة ألف نسمة، من مئة الى 87 الخميس وبات يقترب من عتبة الخمسين التي تسعى السلطات إليها والتي يمكن عند بلوغها البدء بتخفيف الإجراءات في ألمانيا.

لكن الوزير لم يشأ الالتزام ببدء تخفيف الإغلاق اعتبارا من شباط/فبراير، فيما يفترض أن تستمر القيود السارية الآن حتى 14 من الشهر الحالي.

وحذر شبان "لا يمكن التحدث بيقين بشأن الوضع الذي سنجد أنفسنا فيه في 14 شباط/فبراير".

ومن غير المرتقب أن يؤدي التقدم في حملة التلقيح إلى تخفيف بعض القيود أيضا.

وعبر مجلس الأخلاقيات المكلف تقديم النصح لحكومة المستشارة أنغيلا ميركل عن معارضته الخميس رفع القيود للأشخاص الذين تلقوا اللقاح فقط بسبب عدم وجود ضمانات في هذه المرحلة بأنهم لا ينقلون الفيروس.

وقالت ألينا بويكس رئيسة مجلس الأخلاقيات خلال مؤتمر صحفي إن "تخفيف القيود على المستوى الفردي للأشخاص الذين تلقوا اللقاح" لن يكون قرارا حكيما.

لذلك يجب على الأشخاص الذين تم تلقيحهم الاستمرار في وضع الكمامات واحترام قيود التباعد الاجتماعي.

وبلغ الخميس عدد الأشخاص الذين تلقوا جرعة واحدة على الأقل، مليونين من المرضى ومقدمي الرعاية وكبار السن.

ويطلب من الألمان راهنا تجنب التواصل قدر الإمكان مع الآخرين وتعميم العمل عن بعد لأكبر قدر ممكن، فيما لا تزال المدارس ورياض الأطفال والمتاجر التي لا تبيع المواد الغذائية والمطاعم والحانات والأماكن الثقافية والرياضية مغلقة فيما تفرض قيود مشددة على التجمعات.

وحذر عدة خبراء أوبئة من جانبهم من خروج سابق لأوانه من الإغلاق بسبب المخاطر التي تشكلها النسخ المتحورة من فيروس كورونا.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

دبي تسابق الزمن لتطعيم السكان مع ازدياد الإصابات بكورونا على مستوى الامارات

دراسة: جرعة واحدة من لقاح أسترازينيكا تحد من انتقال كورونا بمقدار الثلثين

شبلان من نمور "آمور" المهددة بالانقراض يظهران في حديقة حيوان بمدينة “كولونيا” الألمانية