عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المحكمة العليا الأمريكية تقف مع ألمانيا في خلاف حول تحف فنية بيعت خلال الحقبة النازية

Access to the comments محادثة
إحدى التحف الفنية التي بيعت إبان حقبة النازية
إحدى التحف الفنية التي بيعت إبان حقبة النازية   -   حقوق النشر  AP Photo/Markus Schreiber
حجم النص Aa Aa

حكمت المحكمة العليا الأمريكية "لصالح ألمانيا" في قضية تتعلق بمجموعة من الأعمال الفنية النادرة، اشتراها النازيون من تجار فنون يهود، وتقدّر قيمتها بنحو 250 مليون دولار حالياً.

وحكمت المحكمة بالإجماع الأربعاء على إرجاع قضية تتعلق ببيع مجموعة من الأعمال الفنية الكنسية، تسمى كنز غويلف، ويعود تاريخ صناعتها إلى العصور، نظراً لأنها ليست مخولة النظر في هذا النوع من الشكاوى.

ويقول ورثة التجار اليهود الذين باعوها في ألمانيا في العام 1935 إن صفقة البيع تمت بالقوة إبان حقبة ألمانيا النازية ولكن المحكمة الأمريكية قالت إن الأدلة تثبت العكس.

ورفع الورثة الدعوى قبل 12 عاماً أمام محكمة بدائرة العاصمة الأمريكية واشنطن بهدف مقاضاة ألمانيا ومتحف ألماني واستعادة الكنز فيما عارضت ألمانيا فتح هذه القضية واعتبرت أنها ليست من اختصاص النظام القانوني الأمريكي.

وقال القضاة إن الورثة لم يثبتوا حتى هذه الأثناء أن القانون الفدرالي يسمح لهم بتقديم قضاياهم إلى المحاكم الأمريكية. وأرجعت المحكمة القضية بحجة غياب الحجج الكافية.

ونتيجة هذا الحكم، أحالت المحكمة العليا أيضاً قضية مماثلة تتعلق بمجموعة من المجريين الناجين من الهولوكوست إلى محكمة أدنى. هؤلاء، بحسب المصادر، كانوا يسعون للحصول على تعويضات عن الممتلكات التي سلبت منهم ومن أسرهم عندما أجبروا على ركوب القطارات إلى معسكرات الموت.

viber