عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة: الأجسام المضادة لكوفيد-19 تبقى في الجسم 6 أشهر بعد الإصابة

الدراسة الجديدة وجدت أن الأجسام المضادة لكوفيد-19 تبقى في الجسم لمدة ستة أشهر بعد الإصابة
الدراسة الجديدة وجدت أن الأجسام المضادة لكوفيد-19 تبقى في الجسم لمدة ستة أشهر بعد الإصابة   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

بشرى سارة تتعلق بوباء كوفيد-19 تكشف عنها دراسة جديدة لهيئة طبية بريطانية، مفادها أن الأجسام المضادة لكوفيد-19 تبقى في الجسم لمدة ستة أشهر بعد الإصابة.

وقام يو كيه بيوبنك UK Biobank، وهو بنك حيوي في المملكة المتحدة يجري دراسة مفتوحة طويلة الأجل تبحث في مساهمة كل من الاستعداد الوراثي والتعرض البيئي في تطور الأمراض، بدراسة دم أكثر من 20 ألف شخص تعافوا من فيروس كورونا.

حسب النتائج فإن 99 ٪ من المشاركين في الدراسة احتفظوا بالأجسام المضادة للفيروس لمدة ثلاثة أشهر بعد الإصابة، و 88 ٪ احتفظوا بها لمدة ستة أشهر.

ووصفت نعومي ألين كبيرة علماء يو كيه بيوبنك UK Biobank في حديث تلفزيوني نتائج الدراسة بأنها أخبار جيدة.

وقالت ألين إنها تشتبه في أن انتقال الفيروس بين أولئك الذين لديهم أجسام مضادة بعد الإصابة الطبيعية من المرجح أن ينخفض، كما أشارت النتائج الأولية لدراسة لقاح أسترازينيكا، لكن ألين أضافت أن "الجواب الصادق هو أننا لسنا متأكدين من ذلك تماماً".

وأظهرت الدراسة أن الشباب –نحو 13.5٪ بين أولئك الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا - لديهم أجسام المضادة أكثر قابلية للاكتشاف من كبار السن - 6.7٪ بين أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا.

وعانى نحو 43٪ من المشاركين إيجابيي المصل من أكثر الأعراض المرتبطة بوجود أجسام مضادة لفيروس كورونا شيوعًا وهي فقدان حاسة التذوق والشم، في حين أن نحو ربع المشاركين إيجابيي المصل 24٪ لم يعانوا من أي أعراض، ولم تظهر لدى 40٪ من المشاركين أحد الأعراض الثلاثة التقليدية للوباء: الحمى أو السعال الجاف المستمر أو فقدان حاسة التذوق أو الشم.

المصادر الإضافية • أ ب