عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دول الخليج تفرض قيوداً جديدة بعد ارتفاع معدلات الإصابة بكوفيد 19

Access to the comments محادثة
السعودية - فحص الإصابة بفيروس كورونا
السعودية - فحص الإصابة بفيروس كورونا   -   حقوق النشر  Amr Nabil/AP
حجم النص Aa Aa

مجدداً عادت دول الخليج لفرض قيود جديدة بسبب ارتفاع في معدلات الإصابة بفيروس كورونا.

ورغم كون معظم سكان هذه الدول من صغار السن والأصحاء، ما جنبها تسجيل معدلات وفيات مرتفعة كباقي دول العالم، إلا أن هذه العوامل لم تمنع الفيروس من الانتشار بشكل واسع منذ بدء العام الجديد، مما رفع معدلات القلق لدى سلطات هذه البلاد حتى بعضها التي لديها أعلى معدلات التطعيم للفرد في العالم كالإمارات والبحرين.

السعودية

أعلنت السعودية الخميس تعليق الأنشطة الترفيهية وإغلاق دور السينما والصالات والمراكز الرياضية ووقف تقديم الخدمات داخل المطاعم والمقاهي لمدة 10 أيام قابلة للتجديد.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إنّ الإجراءات تأتي "مع ظهور مؤشرات لارتفاع في المنحنى الوبائي في بعض مناطق المملكة والتراخي في تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية والبروتوكولات المعتمدة ولضرورة اتخاذ إجراءات وقائية".

وأمرت وزارة الداخلية بتعليق المناسبات والحفلات وبينها حفلات الزواج واجتماعات الشركات لمدة 30 يوما.

وسجّلت السعودية نحو 369 ألف إصابة بفيروس كورونا ونحو 6400 حالة وفاة، وهي أعلى نسبة بين دول الخليج. وتراجعت أعداد الإصابات اليومية إلى أقل من مئة في أوائل كانون الثاني/يناير من نحو خمسة آلاف في حزيران/يونيو، قبل أن تتضاعف في الأيام الأخيرة وتصل إلى أكثر من 300.

والثلاثاء منعت السعودية موقتا دخول الوافدين من عشرين دولة تتراوح بين بلدان مجاورة وبعيدة وصولا إلى الولايات المتحدة. وشمل التدبير الوافدين من الإمارات ومصر ولبنان وتركيا.

وأطلقت المملكة حملة التطعيم ضد فيروس كورونا في 17 كانون الأول/ديسمبر بعد استلام الشحنة الأولى من لقاح فايزر/بايونتيك. وقالت إن البرنامج سيكون على ثلاث مراحل بدءا من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا والذين يعانون من أمراض مزمنة. لكن السلطات أعلنت الشهر الماضي أنها اضطرت إلى إبطاء عملية التطعيم بسبب تأخير تسليم اللقاح.

الكويت

في الكويت، أمرت السلطات بحظر دخول الأجانب إلى البلاد لمدة أسبوعين اعتبارًا من يوم الأحد.

وأمر المسؤولون بإغلاق معظم الشركات والأعمال اعتبارًا من الساعة 8 مساءً حتى الساعة 5 صباحًا بدءًا من يوم الأحد حتى الشهر المقبل.

وأُغلقت النوادي الصحية والمنتجعات الصحية والصالات الرياضية ، كما حُظرت الاحتفالات بالعيد الوطني في الخامس والعشرين من شباط -فبراير.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية عن وزير الصحة الكويتي الدكتور باسل الصباح قوله إن "عدم الامتثال والتهور يمكن أن يعيد البلاد إلى المربع الأول في مكافحتها الوباء".

وشهدت الكويت انخفاضًا في أعداد الحالات بدءًا من أواخر تشرين الثاني -نوفمبر، لكنها بدأت في الارتفاع بعد دخول العام الجديد، إلا أنها لم تسجل حتى الآن إصابات بالفيروس المتحور قادمة من جنوب أفريقيا، وسجلت إصابتين فقط بالسلالة المتحورة قادمة من بريطانيا.

وسجلت الكويت أكثر من 166000 حالة إصابة بفيروس كورونا منها 950 حالة وفاة.

قطر

كذلك أعلنت قطر عن قيود جديدة الأربعاء، حيث نقلت وكالة الأنباء القطرية عن رئيس فريق عمل كوفيد -19 الدكتور عبد اللطيف الخال تحذيره من تسجيل زيادة ملحوظة بالأعداد مع تسارع وتيرة الإصابات، مما قد يكون مؤشرًا مبكرًا لموجة ثانية محتملة .

وشهدت قطر أيضًا ارتفاع عدد الحالات بعد العام الجديد. بشكل عام ، سجلت البلاد أكثر من 152000 حالة إصابة بالفيروس، منها 240 حالة وفاة.

عمان

أما سلطنة عمان -التي أغلقت حدودها البرية منذ منتصف كانون الثاني- يناير لكنها أبقت الرحلات الجوية- فحذرت من استمرار ارتفاع الحالات، وأعلنت اكتشاف إصابات بنسخ الفيروس المتحورة.

وقال وزير الصحة العماني الدكتور أحمد بن محمد السعيدي في وقت سابق من هذا الأسبوع إن "بعض الأشخاص (قاموا) بخلع سوار التتبع الخاص بهم بعد وصولهم إلى المعابر الحدودية للبلاد، وإلباسهم لكبار السن الذين لا يغادرون المنزل عادة لتجنب الحجر الصحي" وفقاً لصحيفة تايمز أوف عمان.

وتطلب السلطنة من القادمين إلى البلاد البقاء في الحجر الصحي في المنزل لمدة أسبوع.

سجلت عمان أكثر من 134000 حالة إصابة بفيروس كورونا منها 1500 حالة وفاة.

الإمارات

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أغلقت دبي -التي فتحت حدودها كوجهة سفر دولية في تموز- يوليو- جميع الحانات لفترة تمتد لآخر شباط - فبراير، وقيدت الأنشطة الأخرى بسبب ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس بعد احتفالات ليلة رأس السنة التي اجتذبت آلاف الزائرين من جميع أنحاء العالم.

المصادر الإضافية • أ ب و أ ف ب