عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ما هي الدول الأوروبية التي توصي بعدم إعطاء لقاح أسترازينيكا لكبار السن؟

Access to the comments محادثة
اللقاح الذي طورته مجموعة أسترازينيكا بالتعاون مع جامعة أوكسفورد
اللقاح الذي طورته مجموعة أسترازينيكا بالتعاون مع جامعة أوكسفورد   -   حقوق النشر  JUSTIN TALLIS/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

أوصت حكومات فرنسا وبولندا والسويد وبلجيكا بعدم استخدام لقاح مجموعة "أسترازينيكا" المضاد لفيروس كورونا لكبار السنّ، وذلك على غرار ما فعلت حكومتي ألمانيا وإيطاليا الأسبوع الماضي، فيما أكد مسؤول في المجموعة في بيان وصل "يورونيوز" أن اللقاح سيكون له تأثير قوي ضد الجائحة التي تسببت في وفاة أكثر من 2.26 مليون شخص حول العالم.

ووفقاً لما أعلنته السلطات في فرنسا والسويد، فإن من المفضّل إعطاء لقاح "أسترازينيكا" للأشخاص الذين تقلّ أعمارهم عن 65 عاماً، ذلك أن بيانات الاختبارات السريرية الخاصة بكبار السنّ ليست كافية لاعتماد اللقاح المذكور لهذه الفئة العمرية.

وقالت الهيئة الوطنية الفرنسية للصحة: "ستتم إعادة النظر في هذه التوصية في ضوء توافر بيانات إضافية"، فيما توقّعت هيئة الصحة العامة السويدية إنها أن تأتي مثل تلك البيانات "لاحقًا في فصل الربيع من خلال اختبارات سريرية في المرحلة الثالثة تجري في الولايات المتحدة على نطاق واسع"

وأوضحت هيئة الصحة السويدية أن تلك الاختبارات الأمريكية "ستشتمل على عدد كاف من المشاركين المتقدّمين في السن، لنكون قادرين على استخلاص المزيد من الاستنتاجات المتعلقة بالتأثير الوقائي للقاح".

وكانت ألمانيا أول دولة أوروبية توصي بعدم إعطاء لقاح "أسترازينيكا" لمن تزيد أعمارهم عن 65 عاماً، وقالت الهيئة الألمانية المختصة باللقاحات الجمعة الماضي، "لا نوصي في الوقت الحالي وعلى ضوء البيانات المتوفرة باللقاح إلا لمن تتراوح أعمارهم بين 18 و64 عاماً"، مضيفة: "لا توجد بيانات كافية للبتّ بفاعلية اللقاح عند الأشخاص البالغة أعمارهم 65 عاماً وما فوق".

وبعد أربع وعشرين ساعة على صدور التوصية الألمانية، أعلنت السلطات الإيطالية أنها توصي بعدم إعطاء اللقاح المذكور لما تزيد أعمارهم على الـ55 عاماً، والتوصية الإيطالية هي ذاتها التي تبنتها اليوم الأربعاء الحكومة في بلجيكا، هذا البلد الصغير الذي فتك فيروس كورونا بـ21 ألفاً من سكّانه.

تقول أسترازينيكا إن لقاحها فعال بنسبة 70 بالمائة وهي نتائج تثبتت منها مجلة "ذي لانسيت" العلمية، ويملك اللقاح آثاراً جانبية نادرة جداً، أصابت مريضاً واحداً من 23,754 متطوعاً شاركوا في الاختبارات، وهي حالة من التهاب النخاع المستعرض وهو اضطراب عصبي نادر، وبلغت فاعلية لقاح أسترازينيكا نسبة 90 بالمائة عند المتطوعين الذين تلقوا بدايةً نصف جرعة، ثم جرعة كاملة بعد شهر من ذلك، لكن 62 بالمائة فقط عند مجموعة أخرى أعطيت جرعتين كاملتين خلال شهر.

وكانت وكالة الأدوية الأوروبية اعتمدت يوم الجمعة الفائت لقاح أسترازينيكا لجميع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا، قائلة إنها تعتقد أن اللقاح مناسب أيضًا لكبار السن، وبذلك أصبح اللقاح الذي تطوره مجموعة أسترازينيكا بالتعاون مع جامعة أوكسفورد ثالث لقاح تعطيه الوكالة الأوروبية الضوء الأخضر بعد لقاح فايزر/بايونتيك ولقاح موديرنا.

"يورونيوز" اتصلت بإدارة مجموعة أسترازينيكا" للتعليق على التطورات المتعلقة بتوصيات الدول الأوروبية المشار إليها أعلاه بشأن الفئة العمرية التي ستتلقى اللقاح.

وفي رده قال النائب التنفيذي لمجموعة أسترازينيكا، السير مين بانغالوس: إن لقاحنا يحمي من الأمراض الشديدة ويعمل على شفاء المصابين بالفيروس ويمكنهم من مغادرة المشفى.

وأضاف السير بانغالوس، الذي يترأس قسم البحث والتطوير للمستحضرات الصيدلانية الحيوية: إن توسيع المدة الزمنية بين الجرعات لا يعزز فعالية اللقالح فحسب، بل وأيضاً يتيح للمزيد من الأشخاص تلقي اللقاح خلال وقت قريب نسبيباً.

وقال المسؤول في "أسترازينيكا" في بيانه: "مع النتائج الجديدة المتعلقة بالحد من انتقال العدوى، نعتقد أن اللقاح (أسترازينكيا) سيكون له تأثير حقيقي على الجائحة".