النرويج تعتقل مراهقاً سورياً لشبهة الإرهاب

العاصمة النرويجية أوسلو
العاصمة النرويجية أوسلو Copyright Pixabay
بقلم:  يورونيوز مع أ ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وقالت صحيفة VG نقلا عن مصادر لم تسمها إن المشتبه به الذي لم يتم الكشف عن هويته يتعاطف مع تنظيم الدولة الإسلامية المتطرف، وكان قد وصل إلى النرويج من خلال برنامج لم شمل الأسرة.

اعلان

أعلنت وكالة الأمن الداخلي النرويجية، الجمعة، اعتقال مراهق سوري في العاصمة النرويجية ، أوسلو، للاشتباه في تخطيطه لعمل إرهابي.

وقالت الوكالة ، المعروفة بـ PST، إن المشتبه به، الذي اعتقل يوم الخميس، كان صبيًا يبلغ من العمر 16 عامًا.

ونقلت الإذاعة النرويجية NRK عن رئيس PST هانز سفير سيوفولد قوله إن الشاب سوري الجنسية لكنه رفض الإفصاح عما إذا كان الهجوم مخططًا له في النرويج. ولم ترد أي تفاصيل حول موعد تنفيذ الهجوم.

وقالت صحيفة VG نقلا عن مصادر لم تسمها إن المشتبه به الذي لم يتم الكشف عن هويته يتعاطف مع تنظيم الدولة الإسلامية المتطرف، وكان قد وصل إلى النرويج من خلال برنامج لم شمل الأسرة.

وفي تغريدة على تويتر قالت الوكالة إن الفتى سيمثل أمام محكمة في أوسلو يوم الجمعة، وأضافت أنها ستطلب أن تكون الجلسة مغلقة.

سبق ونفذ يمينيون متطرفون هجمات إرهابية في النرويج في السنوات الأخيرة، وأبرزها هجوم 2011 الذي شنه أندرس بيرينغ بريفيك، الذي تحدث حينها عن استيلاء المهاجرين المسلمين على أوروبا وألقى باللوم على القوى السياسية اليسارية في جعل القارة متعددة الثقافات.

وقُتل 77 شخصًا في ذاك الهجوم الذي شمل تفجيراً وإطلاق نار.

بعد ثماني سنوات، اقتحم رجل نرويجي مسجدا في أوسلو وفتح النار في عمل وصفه بأنه "عدالة طارئة" بعد أن قتل أخته غير الشقيقة التي تنحدر من أصل صيني، وتم إحباط الهجوم حينها.

ويقبع الرجلان في السجن لتنفيذ عقوبة مدتها 21 عاما.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مدينة أمريكية تعرض 6000 دولار لكل من يريد الانتقال إليها

وكالة الأدوية النرويجية توضح تصريحاً سابقاً لها حول "مخاطر" التلقيح ضدّ كوفيد-19

ناشطون بيئيون يتظاهرون أمام البرلمان النرويجي احتجاجًا على قرار يسمح بالتعدين من قاع البحر