عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

منظمة غير حكومية: انقطاع الإنترنت في جميع أنحاء ميانمار بعد أيام من الانقلاب العسكري

متظاهرون ضد انقلاب ميانمار
متظاهرون ضد انقلاب ميانمار   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت مجموعة "نيتبلوكس" المستقلة أن شبكة الإنترنت قطعت في جميع أنحاء ميانمار السبت بعد أيام من انقلاب عسكري تزامن مع انقطاع التيار الكهربائي في وقت سابق.

وقالت هذه المنظمة غير الحكومية التي ترصد قطع الإنترنت في جميع أنحاء العالم إن ميانمار "تواجه الآن انقطاع الإنترنت للمرة الثانية الثاني على مستوى البلاد" منذ الساعة العاشرة (03,30 ت غ).

ويأتي ذلك بينما تجمع نحو ألف متظاهر السبت للمشاركة في مسيرة ضد الجيش في رانغون، وفق ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس، في أكبر تحرك معارض حتى الآن ضد الانقلاب العسكري الذي أطاح الزعيمة المدنية لميانمار أونغ سان سو تشي.

وهتف المتظاهرون "فلتسقط الدكتاتورية العسكرية" ملوحين بالأعلام الحمراء لون شعار حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية الذي تتزعمه سو تشي.

ويعترض المحتجون على الانقلاب الذي أعاد الحكم العسكري إلى ميانمار، واضعا حدا للتجربة القصيرة للديمقراطية التي استمرت 10 سنوات في هذا البلد. وكان مئات المحتجين تظاهروا الجمعة في رانغون ضد الانقلاب.

اتصال أممي بالجيش

وأجرت الأمم المتحدة الجمعة أوّل اتّصال لها مع الجيش منذ الانقلاب الذي أطاح حكومة أونغ سان سو تشي الإثنين، وفق ما أعلن الأمين العام للمنظّمة الدوليّة أنطونيو غوتيريش الذي جدّد الدعوة إلى إطلاق سراح المسؤولين المعتقلين.

وقال غوتيريش للصحافيّين "اليوم أجرت مبعوثتنا الخاصّة أوّل اتّصال، أوضحت فيه موقفنا لنائب القائد العسكري".

وأشار إلى أنّ الدبلوماسيّة السويسريّة كريستين شرانر بورغنر هي أيضا على اتصال مع دول أخرى في المنطقة، مؤكدا "سنفعل كل ما في وسعنا لجعل المجتمع الدولي يتّحد لتهيئة الظروف لإلغاء هذا الانقلاب".

viber

ووصف غوتيريش الانقلاب بأنه "غير مقبول على الإطلاق"، لكنّ مجلس الأمن الدولي تبنّى الخميس خطابا أكثر مرونة داعيًا إلى إطلاق سراح المعتقلين من دون أن يدين الانقلاب بشكل رسمي.