عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: فندق "ترامب بلازا" في أتلانتيك سيتي يتحول إلى كومة من الأنقاض

euronews_icons_loading
برج بلازا ترامب
برج بلازا ترامب   -   حقوق النشر  Matt Rourke/AP Photo
حجم النص Aa Aa

تحول فندق وكازينو ترامب بلازا السابق على ممر أتلانتيك سيتى الشهير إلى كومة من الأنقاض يوم الأربعاء بعد هدمه باستخدام ثلاثة آلاف إصبع من الديناميت.

وبعد سنوات من إهمال الفندق الذي تم افتتاحه في العام 1984، وعدم خضوعه لأي عمليات صيانة، وصل المبنى إلى حالة يرثى لها مما ادى إلى تفجيره. ومن المقرر أن يتم تشييد مبنا جديدا مكانه يتكون من 32 طابقًا.

وخلال العواصف، كانت تتساقط قطع من الواجهة الخارجية على الممشى البحري الواقع قرب المبنى الذي اعتاد نجوم السينما والرياضيون ونجوم موسيقى الروك على التردد إليه وإحياء حفلاتهم.

وعند حوالي الساعة التاسعة صباحا، تم الضغط على زر المفجر لتهز سلسلة من الانفجارات المكان الذي تحول في ثوان إلى كومة كبيرة من الأنقاض والدخان.

وكان هذا الكازينو الذي أغلق أبوابه في العام 2014، أول عقار لترامب في هذه البلدة الساحلية الأمريكية الشهيرة بالكازينوهات وصالات القمار حيث امتلك العديد من العقارات.

ومنذ العام 2016، أصبح المجمع المؤلف من مبنيين ملكا للمستثمر الملياردير كارل إيكان الذي كان أحد ممولي ترامب الرئيسيين في أتلانتيك سيتي.

في منتصف حزيران/يونيو، أعلن رئيس بلدية أتلانتيك سيتي مارتي سمول عن هدم المبنى بعد اتخاذ إجراءات قانونية بشأن ما اعتبره خطرا على السكان.

وكان ترامب أقام دعوى قضائية في العام 2014 يطلب فيها إزالة اسمه عن واجهة المبنى معتبرا أن ذلك كان يضر باسم ترامب وعلامته التجارية.

وكان الرئيس الأمريكي السابق يملك أربعة كازينوهات في أتلانتيك سيتي. فبالإضافة إلى "ترامب بلازا"، كان يملك أيضا "ترامب وورلدز فير" الذي أغلق عام 1999 و"ترامب مارينا" الذي باعه الدائنون في العام 2011، و"ترامب تاج محل" الذي أغلق أبوابه في العام 2016.

viber

وكانت "ترامب إنترتينمنت ريزورتس"، وهي الشركة الفرعية التي كانت تدير عقارات الرئيس السابق في أتلانتيك سيتي، تقدمت بطلب الإفلاس ثلاث مرات في 2004 و2009 و2014 غارقة بالديون في كل مرة.