عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اتهامات بالاغتصاب تطال نجما سابقا لنشرة أخبار التلفزيون الفرنسي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
 النجم السابق لنشرة أخبار التلفزيون الفرنسي باتريك بوافر دارفور
النجم السابق لنشرة أخبار التلفزيون الفرنسي باتريك بوافر دارفور   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

فتح تحقيق في قضية اغتصاب بحق النجم السابق لنشرة أخبار التلفزيون الفرنسي باتريك بوافر دارفور بعد ورود شكوى بحقه، على ما أفاد مصدر قضائي الخميس.

وأوردت صحيفة "لو باريزيان" التي كشفت المسألة، أن المرأة التي قدمت الشكوى هي الكاتبة فلورانس بورسيل التي تتهم الصحافي والروائي البالغ 73 عاما بإقامة علاقة جنسية معها بدون موافقتها في 2004 و2009.

وبحسب الصحيفة، فإن وقائع العام 2004 جرت في مكتب الصحافي في شبكة "تي إف 1" بعد تقديمه نشرة الأخبار المسائية، ووقائع العام 2009 في مقر شركة الإنتاج "آبرايم غروب".

وقال محامي الصحافي فرنسوا بينيه، إن موكّله "ينفي بشدة" هذه الاتهامات "العبثية والكاذبة".

وأضاف المحامي في بيان تلقته وكالة فرانس برس، أن باتريك بوافر دارفور "غاضب للطريقة التي يسعى البعض إلى استغلاله للترويج لرواية"، مشيرا إلى أن الصحافي السابق مستعد للإدلاء بإفادته للمحققين ويعتزم تقديم شكوى بتهمة "البلاغ الكاذب والتشهير" ضد فلورانس بورسيل.

وافادت النيابة العامة، أن التحقيق "ما زال في بداياته".

كما قال مصدر مطلع على الملف لوكالة فرانس برس، إن الشرطة لم تستمع بعد إلى مقدمة الشكوى.

واشتهرت الكاتبة والممثلة فلورانس بورسيل البالغة 37 عاما من خلال قناتها على موقع يوتيوب "لا فول إيستوار دو لونيفير" (قصة الكون المجنونة)، المتخصصة في علم الفلك.

ونشرت في مطلع كانون الثاني/يناير رواية بعنوان "باندوريني" صدرت عن دار لاتيس، تروي فيها قصة "مستوحاة من حدث جرى لها في حياتها"، تتعرض فيها امرأة شابة للاغتصاب من قبل "أحد كبار وجوه السينما الفرنسية".

وباتريك بوافر دارفور من أبرز الوجوه المألوفة لدى الفرنسيين، قدم نشرة الأخبار على محطة "أنتين 2" العامة بين 1976 و1983، ثم على قناة "تي إف 1" بين 1987 و2008.

viber

وأحيا حتى كانون الثاني/يناير الماضي برنامجا أدبيا لشبكة "سي نيوز" قبل أن تقرر الشبكة الإخبارية وقفه. وصدر له حوالى ستين كتابا. وتتعاقب منذ مطلع العام الاتهامات بالاغتصاب والاعتداءات الجنسية ضد شخصيات من أوساط الثقافة والسياسة في فرنسا، متسببة بفتح تحقيقات قضائية.