عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيداع مرشح سابق لانتخابات الرئاسة في فرنسا الحبس على ذمة التحقيق بتهمة الاعتداء الجنسي

مرشح الانتخابات الرئاسية لسنة 2017 فرانسوا أسيلينو.
مرشح الانتخابات الرئاسية لسنة 2017 فرانسوا أسيلينو.   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

وضع قاضي التحقيق في باريس المرشح السابق للانتخابات الرئاسية في فرنسا فرانسوا أسيلينو الحبس على ذمة التحقيق، بتهمة الاعتداء الجنسي والتحرش الجنسي والمعنوي، بحسب ما أعلنته النيابة العمومية في باريس.

ونفى رئيس حزب الاتحاد الجمهوري الشعبي اليميني المتطرف بشدة الاتهامات الموجهة إليه بحسب مقربين منه. ووردت أنباء من محيط اسيلينو العائلي أن المرشح السابق لانتخابات 2017 الرئاسية يتم الاستماع إليه لدى الشرطة.

وكانت النيابة العمومية في باريس قد فتحت في 15 ايار/مايو سنة 2020 تحقيقا أوليا ضد فرانسوا أسيلينو، بعد أن تقدمت ضحيتان بشكايتين، وقد كانتا تشغلان مهنة موظف في الحزب الذي يترأسه أسيلينو، كما أرسل موظف بلاغا إلى وكيل الجمهورية. وقد كشفت صحيفة ليبيراسيون هذه الاتهامات ضد أسيلينو، الذي اعتبرها مجرد افتراءات.

وكان 38 موظفا من إطارات الحزب أدانوا الوقائع "ذات الخطورة الاستثنائية"، دون أن يتطرقوا إلى طبيعتها، وطالبوا باستقالة رئيس الحزب، الذي نفى الاتهامات الموجة إليه، وأعلن عقد مؤتمر تم تنظيمه في حزيران/يوليو، وقد أعيد انتخابه على رأس الحزب.