عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

واشنطن تؤكد على أهمية "الشراكة الاستراتيجية الدفاعية" مع السعودية

الرئيس الأمريكي جو بايدن في صورة أرشيفية مع العاهل السعودي
الرئيس الأمريكي جو بايدن في صورة أرشيفية مع العاهل السعودي   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

جددت الولايات المتحدة التأكيد على أهمية "الشراكة الاستراتيجية الدفاعية" مع المملكة العربية السعودية فيما تزداد الهجمات التي يشنها الحوثيون اليمنيون المقربون من إيران.

وندد وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن بهذه الهجمات خلال اتصال هاتفي الخميس مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية وبيان للوزارة الأمريكية.

وأتى الاتصال بعد اعلان البيت الأبيض أنه يريد "إعادة ضبط" العلاقات بين واشنطن والرياض والتحادث مباشرة مع العاهل السعودي الملك سلمان وليس ولي العهد كما كانت الحال في عهد دونالد ترامب.

وأوضحت وزارة الدفاع الأمريكية أن اوستن أراد "اعادة التأكيد على الشراكة الاستراتيجية الدفاعية" بين البلدين.

وأضافت أنه "ندد أيضا بالهجمات الحدودية الأخيرة للحوثيين على السعودية وأعرب عن التزامه مساعدتها في الدفاع عن حدودها".

وكثف الحوثيون في الأسابيع الأخيرة الهجمات بطائرات مسيرة وصواريخ على السعودية فضلا عن شنهم هجوما جديدا للسيطرة على آخر منطقة تسيطر عليها الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والمدعومة من ائتلاف تقوده السعودية منذ العام 2015.

ولم يجر بايدن حتى الآن مباحثات مع المسؤولين السعوديين منذ توليه السلطة منذ شهر تقريبا.

وبعد اسبوعين على ادائه القسم، أعلن توقف الولايات المتحدة عن دعم الحملة العسكرية السعودية في اليمن مؤكدا أنها "تسببت بكارثة إنسانية واستراتيجية".

وفي تغير آخر في الموقف، قررت واشنطن حذف الحوثيين عن قائمة المنظمات الإرهابية.

وكان ترامب قد أدرج الحوثيين على هذه القائمة في اللحظة الأخيرة من ولايته في قرار أثار تنديدا من المنظمات الإنسانية لأنها تخشى أن يعرقل إيصال المساعدات إلى المناطق الشاسعة التي يسيطر عليها الحوثيون.

وقتل عشرات آلاف الأشخاص غالبيتهم من المدنيين ونزح الملايين خلال النزاع في اليمن الذي تسبب بحسب الأمم المتحدة، بأخطر أزمة إنسانية في العالم راهنا.

المصادر الإضافية • ا ف ب