عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأمير تشارلز يزور والده الأمير فيليب في مستشفى الملك إدوارد السابع في لندن

Access to the comments محادثة
الأمير تشارلز
الأمير تشارلز   -   حقوق النشر  Alberto Pezzali/Copyright 2019 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

زار الأمير تشارلز والده الأمير فيليب الذي يبلغ من العمر 99 عاما الذي أدخل مستشفى الملك إدوارد السابع في لندن ظهر الثلاثاء "احترازيا".

ووصل وريث العرش إلى المستشفى قرابة الساعة الثالثة زوالا وعشرين دقيقة السبت، وخرج من سيارة واضعا كمامة وغادر بعد زيارة استمرت حوالى نصف ساعة. وهو أول فرد من العائلة الملكية البريطانية يزور الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية منذ أدخل المستشفى في "إجراء احترازي" مساء الثلاثاء.

وأوضح قصر باكينغهام في بيان أن "هذه الخطوة اتخذت بصورة احترازية بناء على نصيحة طبيب صاحب السمو الملكي إثر وعكة صحيّة ألمّت به".

وأوضح مصدر في القصر الملكي في حينه أن المشكلات الصحية للأمير فيليب ليست مرتبطة بكوفيد-19.

وفي بداية كانون الثاني/يناير، تلقت الملكة إليزابيث الثانية البالغة 94 عاما وزوجها أول جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا في قصر ويندسور غرب لندن حيث يمضيان فترة الحجر السارية حاليا في بريطانيا.

وقال قصر باكينغهام الجمعة إن دوق إدنبره "سيبقى مبدئيا في المستشفى (...) حتى الأسبوع المقبل"، مشيرا إلى أن معنوياته جيدة.

وقرب المستشفى، رفعت توانا صالح (10 سنوات) لافتة رسمت عليها قلبا أزرق وزهرة متمنية "الشفاء العاجل" لدوق إدنبره.

وقالت الفتاة الصغيرة لوكالة الأنباء برس أسوسييشن "تلقيت علاجا كيميائيا لخمس سنوات وشعرت بالحزن لأن فيليب أدخل المستشفى، لذلك كتبت هذه الرسالة لأجعله يشعر بتحسن".

وقد اعتزل الأمير فيليب الحياة العامة في آب/أغسطس 2017 بعد مشاركته في أكثر من 22 ألف مناسبة رسمية منذ اعتلاء زوجته العرش في 1952. ويواصل مرافقة الملكة في بعض الإطلالات العلنية.

وفي حزيران/يونيو 2017، أدخل الأمير فيليب المستشفى حيث أمضى ليلتين إثر "التهاب متصل بمرض تم تشخيصه سابقا". وخضع لعملية جراحية في الورك سنة 2018.

وفي كانون الثاني/يناير 2019، تعرض لحادث سيارة بعدما اصطدمت مركبته من نوع "لاند روفر" بسيارة أخرى لدى الخروج من ساندرينغهام ما أدى إلى انقلاب سيارته. وقد نجا من الحادثة لكنه تخلى على إثرها عن رخصة القيادة.

وفي نهاية كانون الأول/ديسمبر من العام نفسه، أدخل مستشفى إدوارد السابع حيث أمضى أربع ليال "تحت المراقبة بسبب مشكلات صحية جرى تشخيصها سابقا"، بحسب الدوائر الملكية البريطانية.

وسيحتفل الأمير فيليب بعيد ميلاده المائة يوم 10 حزيران/يونيو.