عاجل
euronews_icons_loading
شاهد: المتظاهرون والإنقلابيون في ميانمار ولعبة التحدي المميتة

يواصل المتظاهرون المناهضون للإنقلاب العسكري في ميانمار احتجاجاتهم في المدن الرئيسة، على الرغم من تصعيد قوات الجيش لعمليات القتل والقمع والتنكيل بحق المتظاهرين.

وكان مسؤول أممي أعلن الأحد أن 18 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم وأصيب 30 آخرون في ميانمار، بعد أن أطلقت قوات الشرطة النيران على المتظاهرين خلال الاحتجاجات المشتعلة ضد الاستيلاء على السلطة منذ عدة أسابيع.

ووفقاً لمكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة فإن الضحايا سقطوا نتيجة إصابتهم بذخيرة حية تم إطلاقها على حشود المتظاهرين في يانجون ومايك وباجو وماندالاي وبوكوكو وداوي حيث أُطلقت أيضاً قنابل غاز مسيلة للدموع وقنابل صوتية وضوئية .

وكان جنرالات ميانمار قد اعتقلوا في الأول من شهر شباط/فبراير الماضي زعيمة البلاد أونغ سان سو تشي، وأعضاء من حزبها، وتم إعلان حالة الطوارئ لمدة عام. وجاء الانقلاب بعد نحو شهرين من الانتخابات العامة التي فاز بها حزب "الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية" الذي تتزعمه سو تشي بأغلبية ساحقة.

No Comment المزيد من