عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

معاناة الفلسطيني تدق باب هوليوود.. فيلم "الهدية" لفرح النابلسي عن الحواجز الإسرائيلية مرشح للأوسكار

فلسطينيون ينتظرون أمام أحد الحواجز العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة
فلسطينيون ينتظرون أمام أحد الحواجز العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة   -   حقوق النشر  Majdi Mohammed/Copyright 2018 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

دخل فيلم "الهدية" للمخرجة البريطانية الفلسطينية الأصل فرح النابلسي حلبة السباق، إلى جانب تسعة أفلام أخرى، للفوز بـ"أوسكار"، من خلال قائمة الأفلام القصيرة المُرشحة للجائزة في دورتها الثالثة والتسعين والمقرر إقامتها في 25 نيسان/أبريل المقبل في هوليوود بالولايات المتحدة.

فيلم "الهدية" الذي اختارته أكاديمية فنون وعلوم السينما الأميركية المانحة للأوسكار، يشارك في بطولته الممثل صالح بكري والممثلة مريم باشا، يرصد الواقع الذي يعيشه الفلسطينيون في الضفة الغربية تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي نشر قواته بين المدن والقرى وأقام الحواجز ونقاط التفتيش حيث يكابد الفلسطيني مرارة الإغلاق والتضييق والإذلال.

ويروي الفيلم قصة أب اصطحب طفلته الصغيرة لشراء هدية. وإذا كانت الخطوة تبدو بسيطة في ظاهرها ولا تأخذ وقتا، فإنها تصبح عملا جبارا يستنزف الزمن والطاقة والصبر في الأراضي الفلسطينية حيث يربض الجنود الإسرائيليون والحواجز العسكرية والطرق المخصصة للمستوطنين فقط فيما يضطر الفلسطيني إلى اجتياز تلك الحواجز والبوابات إن سُمح له أصلا بالمرور.

وأعربت المخرجة النابلسي في تغريدة لها على "تويتر" عن فخرها لاختيار فيلمها ضمن قائمة الأفلام القصيرة المرشحة للأوسكار، مشيرة إلى أن 170 فيلماً تنافس للدخول إلى هذه القائمة.

وكان فيلم "الهدية" قد حصد سابقاً جائزتين هما، جائزة الجمهور في مهرجان "كليرمونت-فيراند" الدولي للأفلام القصيرة، وجائزة أفضل فيلم قصير في مهرجان "كليفلاند" السينمائي الدولي.