عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بلجيكيون يطالبون العائلة المالكة في بلجيكا بفتح حدائق القصر المغلقة أمام العامّة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الملك البلجيكي فيليب يقف مع أفراد عائلته في الحدائق الملكية في لاكن في 4 أبريل 2020
الملك البلجيكي فيليب يقف مع أفراد عائلته في الحدائق الملكية في لاكن في 4 أبريل 2020   -   حقوق النشر  AP
حجم النص Aa Aa

في ظل إجراءات كورونا التي تقيد حركة التنقل في بلجيكا، يفضل كثير من البلجيكيين التوجه إلى الحدائق العامة، لقضاء وقت من الراحة مع الأهل والأصدقاء. ومع اقتراب دخول فصل الربيع، يثار الجدل اليوم، بشأن حدائق قصر لاكن الملكي، الذي يتربع على مساحات شاسعة، لكن لا يمكن للمواطنين دخوله، فهو ملكية شخصية للعائلة المالكة في بلجيكا.

في العاصمة البلجيكية بروكسل، تفتح من وقت آآخر فقط حدائق قصر لايكن الملكي أبوابها لزائريها ومحبي الأزهار والنباتات على مدى ثلاثة أسابيع، وبعدها يتم إغلاق الحديقة.

منذ سنوات عديدة، يطالب كثير من السياسين ومنظمات المجتمع بضرورة تحويل حديقة لاكن، إلى مكان عام، يمكن الزوار من ارتياده. وقد قدم بعض نواب البرلمان البلجيكي، مقترحا يدعو إلى منح حرية المواطنين للدخول إلى جزء من الحديقة التي تبلغ مساحتها الإجمالية، 186 هكتارًا.

حديقة لايكن، هي واحدة من أكثر الحدائق تنوعا في بروكسل، وتقع بالقرب من القصر الملكي، وتضم سلسلة من المشاتل التي تفتح للزورا لبضعة أسابيع في السنة والتي تحتوي على أنواع متعددة من الزهور والورود، وتضم الحديقة نافورة الماء، ويمكنك أن ترى العديد من الزهور والأشجار، الى جانب زهور الأقحوان في الساحة الخلفية للحديقة التي يضفي إليها فصل الربيع ألوانا زاهية ، إلى جانب المسارات المخصصة للمشاة.

حدائق القصر مغطاة بالكامل وتتألف من قاعات كبيرة جدرانها وأسقفها من الزجاج. وهي تابعة لقصر لاكن الذي يقطنه ملك بلجيكا فيليب، وقد صممها المهندس المعماري ألفونس بالات ويقول باتريك رونو، وهو المتحدث باسم الملك "هذا ليس مجمعاً فقط قام بتصميمه المهندس المعماري ألفونس بالات بقدر ما يعتبر علامة فارقة تجسد أشكاله جماليات فنية تبهر الناظرين".

تعالت الأصوات اليوم مطالبة الملك فيليب بفتح جزء على الأقل من حديقة قصره للجمهور خلال أسوأ أزمة صحية في العالم. ويقول العضو السابق في البرلمان الأوروبي ، لوكاس فاندر تايلين. "من النادر أن تأتي العائلة المالكة للمنتزه، علاوة على ذلك ، فإن الحدائق في بلدية لاكن في بروكسل محاطة ببعض الأحياء الأكثر اكتظاظًا بالسكان ممن هم بحاجة إلى قضاء وقتا للاسترخاء في ظل تقييد حركة التنقل بسبب إجراءات كورونا"