عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استحالة ذهاب الصينيين إلى قصر فرساي تتيح لهم فرصة زيارته من خلال معرض رقمي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
متحف اللوفر- فرنسا
متحف اللوفر- فرنسا   -   حقوق النشر  Thibault Camus/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

دفعت استحالة زيارة الصينيين قصر فرساي الفرنسي إلى اتاحة الفرصة لهم لزيارته افتراضياً من خلال معرض رقمي في شنغهاي يبلغ عدد زواره نحو 2000 يومياً، على ما أعلنت إدارة القصر الثلاثاء.

وافتتح المعرض الذي يحمل عنوان "فيرتشوالي فيرساي" في نهاية شباط / فبراير الفائت في مركز "سينتياندي ستايل" التجاري في شنغهاي ويستمر حتى نهاية أيار/ مايو المقبل، وتُستخدم فيه أدوات افتراضية جديدة توفر زيارة انغماسية وتفاعلية، منها تقنية الفيديو بزاوية 360 درجة والدراجات الهوائية المتصلة رقمياً والصور التجسيمية والواقع الافتراضي.

وتمتد هذه "الرحلة الحسية والتفاعلية" على مساحة نحو 2500 متر مربع وتتيح الغوص في الأماكن والمجموعات واللحظات الرئيسية في تاريخ قصر فرساي، على ما أوضحت إدارته.

ومن خلال مشاهد ثلاثية الأبعاد، يمكن الإطلاع على مراحل بناء القصر وصولاً إلى توقيع معاهدة فرساي مع ألمانيا عام 1919. كذلك يتعرف الزائر إلى أبرز اقسامه كصالون ميركوري وقاعة المرايا والأوبرا الملكية ومعرض المعارك.

كذلك، يعرّف المعرض زواره على التماثيل واللوحات والشخصيات والأحداث الرئيسية في التاريخ الفرنسي، من القرن السادس عشر حتى القرن التاسع عشر.

وكان 1,3 مليون سائح صيني قد زاروا فصر فرساي عام 2019 قبل تدابير الحجر المرتبطة بجائحة كوفيد-19، وهو ثاني أكبر عدد زوار أجانب بعد الأميركيين.

ويجول المعرض في سبع مدن صينية أخرى هي بكين وشنتشن وهانغتشو وووهان وتشنغدو وتشونغتشينغ وشيان.

المصادر الإضافية • ا ف ب