عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أطباء العناية المركزة في ألمانيا يطالبون الحكومة بإعادة فرض قيود الحجر والإغلاق

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تتحدث مع الأطباء أثناء زيارتها لمستشفى سانا في كرمن- شمال شرق ألمانيا.
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تتحدث مع الأطباء أثناء زيارتها لمستشفى سانا في كرمن- شمال شرق ألمانيا.   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

دعت الجمعية الألمانية لأطباء العناية المركزة الإثنين، الحكومة إلى العودة الفورية للقيود الشديدة لاحتواء الموجة الثالثة من كوفيد-19 بعد أن قامت السلطات بتخفيفها.

وقال كريستيان كاراجانيديس، المدير العلمي للجمعية "استنادًا إلى البيانات المتوفرة لدينا وبسبب انتشار النسخة المتحورة البريطانية للفيروس التناجي، فإننا ندعو بشدة إلى العودة إلى الإغلاق الآن لمنع موجة ثالثة قوية". وحذر من أنه إذا لم تقم الحكومة والأقاليم فوراً بإعادة التدابير المشددة، فإن عدد المرضى في أقسام العناية المركزة، والبالغ حاليًا 2800 مريض، قد يرتفع بسرعة إلى "5 أو 6 آلاف" إذا "أعطينا الفيروس فرصة للانتشار".

وأوضح "لن نربح شيئا عندما ندع الأسبوع أو الأسبوعين القادمين مفتوحين، لأننا سنبلغ مستوى مرتفع بسرعة كبيرة وسيكون من الصعب جداً عنده خفض الأرقام".

تحذر السلطات الصحية الألمانية منذ عدة أيام من تأثير الموجة المعدية الثالثة المرتبطة بانتشار المتحور البريطاني، الذي يرفع أعداد المصابين.

ونبه معهد روبرت كوخ، المسؤول عن المراقبة الوبائية، السبت أنه "بالنظر إلى استقراء الاتجاهات يتعين ان نتوقع أعدادًا أكبر من الإصابات في الأسبوع الأول من نيسان/أبريل عما كانت عليه خلال أعياد الميلاد". وقد يبلغ معدل الإصابة على مدى سبعة أيام الذي يتزايد كذلك منذ أسبوع، 350 مقابل 82,9 الاثنين لكل مئة ألف نسمة.

اعتبر لوثار ويلر رئيس معهد روبرت كوخ الصحي الخميس أن "الموجة الثالثة قد بدأت بالفعل في ألمانيا".

ولا تزال ألمانيا تفرض اجراءات صارمة منذ شهور مع إغلاق الحانات والمطاعم والأماكن الثقافية والرياضية والمتاجر غير الأساسية.

ومن ناحية أخرى، أعادت المدارس ودور الحضانة الاثنين فتح أبوابها منذ نهاية شباط/فبراير ولكن بتناوب نصف عدد طلاب الصف. كما خففت السلطات قليلاً التدابير المتعلقة بالتواصل الإجتماعي.

من المقرر أن تجري أنغيلا ميركل مع رؤساء المقاطعات الـ 16 تقييمًا والتباحث حول التدابير الجديدة المحتملة في 22 آذار/مارس. ومن المتوقع أن تقوم بهذه المباحثات ضمن أجواء يسودها التوتر بالنسبة للحكومة التي واجهت خطتها للتلقيح انتقادات من كل الجهات.

viber

تكبّد المحافظون الألمان بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل هزيمتين كبيرتين في الانتخابات المحلية الأحد، بعد تعرضهم لفضائح تتعلق بنواب يشتبه بأنهم اختلسوا أموالا بعد تورطهم في عقود لشراء كمامات.

المصادر الإضافية • أ ف ب