الإصابة بعدوى كوفيدـ19 ثانية غير محتملة لمن هم أقل من 65 سنة

رجل مسن في دار رعاية إسبانية في العاصمة مدريد. 2021/03/15
رجل مسن في دار رعاية إسبانية في العاصمة مدريد. 2021/03/15 Copyright مانو فرننديز/أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تقول دراسة، وهي الأولى من نوعها التي أجريت على نطاق واسع لتقييم حالات العدوى بفيروس كورونا، إن الحماية من العدوى تظل مستقرة طيلة ستة أشهر.

اعلان

في عددها الصادر مؤخرا أظهرت المجلة الطبية البريطانية "لانسيت" في دراسة جديدة، أن الإصابة بعدوى ثانية بمرض كوفيدـ19 نادر جدا خلال فترة ممتدة على ستة أشهر، بينما العدوى شائعة في صفوف من تجاوزت أعمارهم 65 سنة، وبين هؤلاء 47 في المائة فقط تمتعوا بالحماية، مقارنة بنحو 80 في المائة كانوا في صفوف الشباب.

ووجدت الدراسة أن 0،65 فقط من المرضي قد أصيبوا بالعدوى مرتين، مقارنة بنحو 3،27 في المائة ممن أصيبوا بالعدوى لأول مرة. وتقول الدراسة، وهي الأولى من نوعها التي أجريت على نطاق واسع لتقييم حالات العدوى بفيروس كورونا، إن الحماية من العدوى تظل مستقرة طيلة ستة أشهر.

وقد أجريت الدراسة في الدنمارك خلال الموجتين الأولى والثانية لتفشي دوى كوفيدـ19 في سنة 2020، اعتمادا على البيانات المتعلقة باختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل (بي سي آر)، والذي شمل 4 ملايين شخص، و10،6 ملايين اختبار. وبالنظر إلى التوقيت الذي أجريت فيه الدراسة، فإنه لم يتم التركيز على إدراج أصل سلالات الفيروس ومتغيراته.

وأفضت الدراسة إلى أنه هناك حاجة لتقييم كيف أن الحماية من عدوى جديدة يمكن أن تتفاوت بحسب سلالات كوفيدـ19، وكيف أنه من المهم تنفيذ سياسات تحمي كبار السن خلال تفشي الوباء. وتوصي الدراسة الأشخاص الذين أصيبوا بعدوى الفيروس وخاصة منهم كبار السن بان يتناولوا اللقاح المضاد لكوفيدـ19.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لماذا تريد الحكومة الدنماركية تقليص نسبة السكان من أصول "غير غربيّة" في الأحياء؟

توقيف شخصين خلال مظاهرة معارضة للقيود الرامية للحد من تفشي كورونا في الدنمارك

إسرائيل تتفق مع النمسا والدنمارك على تطوير مصنع للأبحاث وإنتاج اللقاحات ضد فيروس كورونا