عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الوكالة الأوروبية للأدوية: أسترازينيكا "آمن لكن لا يمكن استبعاد علاقته باضطرابات نادرة في تخثر الدم"

euronews_icons_loading
لقاح أسترازينيكا المضاد لـ"كوفيد-19"
لقاح أسترازينيكا المضاد لـ"كوفيد-19"   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

أعلنت الوكالة الأوروبية للأدوية الخميس أن لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا "آمن وفّعال" و"غير مرتبط" بزيادة خطر حصول تجلّطات دموية.

وصرحت مدير الوكالة إيمر كوك في مؤتمر عبر الفيديو أن "اللجنة توصلت إلى خلاصة علمية واضحة: إنه لقاح آمن وفّعال". وأضافت كوك أن "منافعه في حماية الأشخاص من كوفيد-19 مع المخاطر المرتبطة في الوفيات وحالات الاستشفاء، تتفوّق على المخاطر المحتملة".

وأوضحت كوك أن الهيئة الأوروبية الناظمة للأدوية ومقرّها أمستردام، "خلصت أيضاً إلى أن اللقاح غير مرتبط في زيادة خطر الإصابة بالجلطات الدموية". إلا أنها أكدت أن الوكالة "لا يمكن أن تستبعد نهائياً" وجود رابط بين اللقاح الذي طوّره المختبر السويدي البريطاني أسترازينيكا واضطرابات نادرة في التخثّر.

وعلّقت حوالى 15 دولة من بينها ألمانيا وفرنسا وإيطاليا، احترازياً استخدام هذا اللقاح، بعد تسجيل آثار جانبية محتملة، مثل تخثّر الدم وجلطات دموية لدى بعض الذين تلقوه.

لا أدلة

من جهتها، أكدت هيئة ناظمة بريطانية مستقلة أنها لم تتوصل إلى وجود أي صلة مباشرة بين لقاح أسترازينيكا وتجلط الدم. كما أكدت الهيئة أن لا علاقة بين جلطات الدم ولقاح فايزر، مشددة على أن هذه الحالات لا تزداد لدى الأشخاص الذين تلقوا اللقاح مقارنة بغيرهم.

وقالت الرئيسة التنفيذية لوكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية جون رين "لا توجد أدلة على أن جلطات الدم في العروق تحدث بشكل متكرر أكثر من المتوقع في غياب التطعيم، والحال كذلك بالنسبة للقاحين".

مشاكل دموية خطرة

ومطلع الأسبوع، أُضيفت سبع دول أوروبية من بينها ألمانيا وفرنسا، عل لائحة مؤلفة من حوالى 15 دولة علّقت التطعيم بهذا اللقاح بسبب ظهور مشاكل دموية خطرة مثل صعوبة تخثّر الدم أو الجلطات الدموية لدى بعض الذين تلقوه.

وأعطت الوكالة الأوروبية للأدوية ضوءها الأخضر في 29 كانون الثاني/يناير لاستخدام هذا اللقاح الذي طوّره المختبر السويدي البريطاني أسترازينيكا وجامعة أوكسفورد.

"مخاطر/منافع"

اعتبرت منظمة الصحة العالمية الأربعاء أن "في الوقت الحالي منافع لقاح أسترازينيكا تفوق مخاطره وتوصي بمواصلة حملات التطعيم" وأوصت بمواصلة استخدامه.

ويخوض عدد كبير من الدول سباقا حقيقيا مع الزمن لمحاربة الفيروس من بينها فرنسا التي تواجه ارتفاعاً في عدد الإصابات في باريس ومنطقتها.

وللمساعدة على إعادة الثقة بلقاح أسترازينيكا الذي بحسب استطلاع للرأي لا يعتبره موثوقاً إلا 22 في المئة من الفرنسيين، قال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس إنه مستعدّ لأن يتلقاه ما إن تتمّ إعادة استخدامه.

المصادر الإضافية • أ ف ب