رغم إجراءات كورونا.. إردوغان يعقد مؤتمر حزبه بحضور الآلاف

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

دون الاكتراث بإجراءات كورونا.. إردوغان يعقد مؤتمر حزبه بحضور الآلاف

اعلان

يواجه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان انتقادات شديدة بعد إقامته مراسم مؤتمر لحزب العدالة والتنمية بحضور الآلاف من مؤيديه في ظل الموجة الجديد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وامتلأت مدرجات مجمع رياضي في العاصمة أنقرة ويتسع لأكثر من عشرة آلاف مشاهد، بأعضاء الحزب الحاكم ضاربين بعرض الحائط إجراءات التباعد الاجتماعي التي تنتهجها الحكومة التركية.

وأظهرت مقاطع فيديو نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عدم التزام العديد منهم بارتداء الكمامات الواقية من الإصابة بالفيروس.

وتحدث إردوغان لما يقرب الساعتين خلال المؤتمر، حيث عرض رؤيته المستقبلية التي يسعى لتنفيذها بحلول الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركية عام 2023.

وقال إردوغان إنه اختصر خطابه حتى لا يعرض الحاضرين لخطر الإصابة بكوفيد-19.

وأكد مليح جوجشك، عمدة أنقرة السابق والعضو بحزب العدالة والتنمية، أن جميع الحاضرين خضعوا لاختبار الكشف عن الإصابة بالفيروس قبل بدء المؤتمر.

إلا أن مراد أمير، وهو طبيب ونائب بالبرلمان عن المعارضة في تركيا، وصف مشاهد مؤتمر الحزب بأنها "مخزية"، وكتب على موقع تويتر أن الحدث أظهر استخفافا بـ"العاملين الصحيين الذين يعملون ليلا ونهارا في المعركة ضد الوباء".

وواجه إردوغان انتقادات مشابهة لعقده فعاليات خاصة بالحزب وسط حضور أعداد كبيرة من الجماهير خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وسجلت تركيا أكثر من 26 ألف إصابة بالفيروس أمس الثلاثاء وذلك عقب تخفيف الحكومة لإجراءات الإغلاق المفروضة للحد من انتشاره.

وقررت الحكومة التركية تقسيم البلاد إلى أربعة مناطق طبقاً لخطورة الوضع الصحي بكل منها، حيث سمحت بإعادة فتح المطاعم والمقاهي في المناطق ذات الخطورة المنخفضة والمتوسطة والمناطق عالية الخطورة.

كذلك ألغت الحكومة الإغلاقات الشاملة خلال نهايات الأسبوع في تلك المناطق مع الإبقاء على حظر التجول الليلي المفروض منذ نوفمبر – تشرين الثاتي بها.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الصين تدين "نفاق" دول أوروبية بعد استدعاء سفرائها على خلفية قمع مسلمي الإيغور

باريس تخصص مساعدة "طارئة" بقيمة 15 مليون يورو لقصر فرساي

شاهد: بعد الفيضانات العناكب السامة تجتاح مناطق في أستراليا وتثير الذعر