ميركل تتراجع عن قرار فرض الإغلاق خلال عطلة عيد الفصح وتعتذر للألمان

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل Copyright Kay Nietfeld/(c) Copyright 2021, dpa (www.dpa.de). Alle Rechte vorbehalten
Copyright Kay Nietfeld/(c) Copyright 2021, dpa (www.dpa.de). Alle Rechte vorbehalten
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل رؤساء الولايات الألمانية إلى اجتماع أزمة جديد للبحث في استراتيجية مكافحة الموجة الثالثة لفيروس كورونا.

اعلان

تراجعت المستشارة الألمانية عن قرار سابق بفرض إغلاق صارم في أنحاء البلاد خلال عطلة عيد الفصح من 1 ولغاية 5 نيسان/أبريل لمواجهة النسخ المتحورة من كورونا.

وأقرت ميركل بأنها ارتكبت "خطأ" بقرارها تشديد إجراءات الاغلاق خلال عطلة عيد الفصح مؤكدة التخلي عن هذا المشروع الذي أثار انتقادات كثيرة.

وقالت المستشارة في كلمة في ختام اجتماع طارئ لقادة المقاطعات الألمانية الأربعاء "يجب الاعتراف بالخطأ عند حدوثه والأهم في أن يُصحح الخطأ وفي الوقت المناسب إن أمكن. أعرف أن هذا الاقتراح أثار مزيدا من عدم اليقين وأنا آسفة جدا لذلك وأطلب الصفح من المواطنين".

دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى اجتماع عاجل حول وباء كوفيد-19 صباح الأربعاء مع 16 ولاية ومنطقة ألمانية بعد يومين من لقاء لكبار المسؤولين واجه انتقادات من جميع الأطراف، حسبما أعلن رئيس حزب الاتحاد الديموقراطي المسيحي المحافظ.

وقد أفضى هذا الاجتماع إلى إجراءات واجهت انتقادات من كل الأطراف، بينها إغلاق كل المحلات التجارية ودعوة إلى عدم استقبال مؤمنين في الكنائس طوال عطلة نهاية الأسبوع في عيد الفصح.

المصادر الإضافية • ا ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ميركل تلتقي رؤساء الولايات الألمانية لبحث فرض إجراءات جديدة لمواجهة موجة تفشي ثالثة لكورونا

ميركل قلقة من السلالة البريطانية وتخشى تمديد الإغلاق الصارم حتى نهاية آذار/مارس

شاهد: المئات يحتجون ضد إلغاء المؤتمر الفلسطيني في برلين