عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ميركل قلقة من السلالة البريطانية وتخشى تمديد الإغلاق الصارم حتى نهاية آذار/مارس

Access to the comments محادثة
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

كشفت صحيفة بيلد الألمانية في عددها الصادر الثلاثاء عن القلق الكبير الذي ينتاب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل من تطورات الوضع الصحي في البلاد بعد ارتفاع حالات الإصابة بالسلالة المتحورة لفيروس كورونا.

وقالت بيلد إن ميركل عبرت عن قلقها من الوضع خلال اجتماع داخلي لمجموعة العمل في مجموعة الاتحاد البرلمانية بقولها "إذا فشلنا في وقف هذا الفيروس البريطاني، فعندئذ سيكون لدينا تأثير قد يصل إلى عشرة أضعاف بحلول عيد الفصح".

وذكرت بليد نقلاً عن متحدث حضر الاجتماع ورفض الكشف عن هويته أن المستشارة الألمانية حذرت من إمكانية حدوث انفجار دراماتيكي في عدد الإصابات الناجمة عن فيروس كورونا الذي تحور في بريطانيا في حالة الفشل في احتوائه خلال إجراءات الاغلاق المفروضة في البلاد.

وتابعت ميركل أن ألمانيا ستضطر إلى تمديد إجراءات الإغلاق الصارمة لـ 10 أسابيع آي إلى غاية أواخر شهر مارس- أذار المقبل إذا فشلت السلطات في احتواء هذه السلالة الجديدة من الفيروس السريعة الانتشار.

وتكافح ألمانيا للسيطرة على انتشار المرض على الرغم من أسابيع من الإجراءات الأكثر صرامة، بما في ذلك إغلاق المتاجر غير الأساسية والمدارس وتقييد حركة الأشخاص. ومع هذا بلغ معدل الإصابة 165 حالة لكل 100 ألف شخص الثلاثاء، أي أكثر من ثلاثة أضعاف المستوى الذي حددته الحكومة ليكون تحت السيطرة.

ومن المقرر أن تجتمع السلطات في 25 يناير- كانون الثاني الجاري لمناقشة الوضع وإمكانية فرض قيود جديدة لمكافحة استفحال الوباء. وكانت الحكومة الألمانية قد أعلنت استمرار الإجراءات الوقائية الحالية حتى نهاية الشهر الحالي على الأقل.

هذا وبدأت ألمانيا وشركاؤها في الاتحاد الأوروبي في استخدام لقاح فايزر- بيوتتيك المضاد لكورونا منذ ديسمبر-كانون الأول المنصرم، لكن حملات التطعيم شهدت بطئاً كبيرا وقال المسؤولون إن الأمر سيستغرق شهورًا حتى يكون للقاح تأثيرا ملموسا.

viber

المصادر الإضافية • صحيفة بيلد الألمانية