أبيي أحمد: جيش إريتريا سينسحب من تيغراي في شمال إثيوبيا

رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد يرد على أسئلة أعضاء البرلمان في مكتب رئيس الوزراء في العاصمة أديس أبابا، إثيوبيا.
رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد يرد على أسئلة أعضاء البرلمان في مكتب رئيس الوزراء في العاصمة أديس أبابا، إثيوبيا. Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أعلن أبيي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي الجمعة أن إريتريا ستسحب قواتها من منطقة تيغراي بشمال إثيوبيا، حيث باشرت أديس أبابا في تشرين الثاني/نوفمبر حملة عسكرية للإطاحة بالسلطات المحلية لاتهامها بشن عمليات على معسكرات للجيش الفدرالي.

اعلان

أعلن أبيي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي الجمعة أن إريتريا ستسحب قواتها من منطقة تيغراي بشمال إثيوبيا، حيث باشرت أديس أبابا في تشرين الثاني/نوفمبر حملة عسكرية للإطاحة بالسلطات المحلية لاتهامها بشن عمليات على معسكرات للجيش الفدرالي.

وقال أبيي أحمد في بيان: "خلال محادثاتي مع الرئيس (الإريتري) اسياس أفورقي بمناسبة زيارتي إلى أسمرة، وافقت الحكومة الإريترية على سحب قواتها إلى خارج حدود إثيوبيا".

ويطالب البلدان بالمنطقة الخصبة والتي كانت بؤرة توتر مؤخراً بينما فر نحو 60 ألف لاجئ باتّجاه السودان من المعارك التي وقعت في تيغراي الإثيوبية.

وأكد رئيس الوزراء الإثيوبي، الثلاثاء أن بلاده لا تريد الانخراط في حرب مع السودان، في وقت يثير التوتر المرتبط بمنطقة حدودية متنازع عليها مخاوف من اندلاع نزاع أوسع. وقال أبيي أمام البرلمان: "لدى إثيوبيا كذلك الكثير من المشاكل، ولا استعداد لدينا للدخول في معركة. لا نحتاج حربا. من الأفضل تسوية المسألة بشكل سلمي".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إثيوبيا تقول إن القوات الإريترية التي تقاتل في منطقة تيغراي "باشرت الانسحاب"

رئيس وزراء إثيوبيا يعترف بوجود قوات إريترية في تيغراي ويقول إنه لا يريد الحرب مع السودان

رئيس وزراء أثيوبيا يهدّد قادة تيغراي والانفصاليون يؤكّدون استمرار القتال