Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

أكثر أيام ميانمار دموية منذ الانقلاب.. سقوط حوالي 93 قتيلاً السبت

محتجون في يانغون يشعلون إطارات خلال احتجاجات ضد الانقلاب العسكري، 27 مارس 2021
محتجون في يانغون يشعلون إطارات خلال احتجاجات ضد الانقلاب العسكري، 27 مارس 2021 Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يأتي هذا التزايد بعدد القتلى في الوقت الذي يحتفل فيه الجيش بيوم القوات المسلحة بعرض ضخم في العاصمة نايبيتاو.

اعلان

سجلت ميانمار السبت أعلى حصيلة قتلى منذ انقلاب الشهر الماضي الذي أطاح بالديمقراطية الحديثة والهشة في البلاد بعد خمسة عقود من الحكم العسكري.

وأشارت الأرقام إلى سقوط 93 قتيلا في أكثر من عشرين مدينة وبلدة هذا السبت، فيما يبدو أنه أكثر الأيام دموية منذ الانقلاب. هذه الأرقام مصدرها إحصاء قام به باحث مستقل في يانغون قام بتجميع أعداد القتلى في الوقت الفعلي تقريبا.

موقع "ميانمار ناو"الإخباري من جهته قال إن عدد القتلى وصل إلى 91.

هذه الأعداد أعلى من كل التقديرات السابقة والتي وصلت ذروتها في 14 آذار/ مارس، حيث تراوح عدد القتلى حينها ما بين 74 و 90 قتيلاً.

الأرقام التي جمعها الباحث، الذي طلب إبقاء هويته مجهولة لأسباب أمنية، تحسب اعتماداً على الاحصاءات التي تصدرها في نهاية كل يوم جمعية مساعدة السجناء السياسيين، والتي توثق الوفيات والاعتقالات وتتمتع بمصداقية على نطاق واسع.

وكالة أسوشييتد برس لم تستطع التأكد من الأرقام بشكل مستقل.

يأتي هذا التزايد بعدد القتلى في الوقت الذي يحتفل فيه الجيش بيوم القوات المسلحة بعرض ضخم في العاصمة نايبيتاو.

ولا يزال المتظاهرون يخرجون بأعداد كبيرة في جميع أنحاء البلاد للتعبير عن غضبهم وازدرائهم للمؤسسة العسكرية.

ارتفع عدد القتلى في ميانمار بشكل مطرد مع تمكن السلطات الجديدة من بسط سيطرتها وقمع معارضيها بعد الانقلاب على حكومة أونغ سان سو تشي المنتخبة في الأول من شباط/ فبراير.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فرار أكثر من 12 ألف مدني بسبب الغارات الجوية للجيش في ميانمار

أونغ سان سو تشي أمام القضاء والأمم المتحدة تخشى من اندلاع حرب أهلية

مجموعة معارضة تتبنى العملية.. تحطّم طائرة لجيش ميانمار شرقي البلاد