عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مستشارو ترامب يؤكدون عودته عبر منصة تواصل اجتماعي خاصة في غضون 3-4 أشهر

بقلم:  يورونيوز
الرئيس السابق سيطلق منصته الخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي في غضون ثلاثة إلى أربعة أشهر
الرئيس السابق سيطلق منصته الخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي في غضون ثلاثة إلى أربعة أشهر   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

قبل أكثر من شهرين، وبعد أحداث اقتحام مبنى الكابيتول، قام عملاق التواصل الاجتماعي تويتر بإلغاء حساب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بشكل دائم، بسبب ما وصف أنه انتهاك لقوانين المنصة ومعاييرها عبر "تمجيد الكراهية".

منذ ذلك الحين، غاب ترامب وغابت تعليقاته وتصريحاته التي ملأت الدنيا وشغلت الناس طوال سنين مضت، ولكن هل هذا يعني أن الملياردير رضخ للأمر الواقع وسلم بابتعاده عن الأضواء؟ بالطبع لا.

فالأخبار الجديدة تفيد بأن ثروة ترامب ونفوذه سيعيدانه افتراضيا إلى جمهوره وداعميه عما قريب.

كيف؟ عبر منصة تواصل اجتماعي جديدة كلياً وخاصة بترامب ومؤيديه.

فقد كشف كوري ليفاندوفسكي، أحد مديري حملة الرئيس السابق دونالد ترامب في عام 2016 والمستشار البارز لحملة إعادة انتخابه أن الرئيس السابق سيطلق منصته الخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي في غضون ثلاثة إلى أربعة أشهر، وهما ما سيسمح لمؤيديه بالتواصل معه مباشرة.

وقال ليفاندوفسكي خلال مقابلة تلفزيونية إن شبكة وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بترامب ستسمح لمناصريه بالتواصل معه بحرية دون خوف من الرقابة، مضيفاً "سيكون لدينا منصة تكون فيها رسالة الرئيس حول "أمريكا أولاً" قادرة على الوصول إلى الجميع وستكون فرصة للآخرين للتعبير عن رأيهم والتواصل بصيغة حرة دون خوف من الانتقام أو الإلغاء"، ولفت إلى أن المنصة الجديدة لن تعتمد على خوادم أمازون وستبنى من الصفر بالكامل، وهذا سيمنح ترامب الفرصة للتحكم بالمحتوى، ليس فقط من ناحية التوزيع والنشر بل وأيضاً المشاركة، وكل ذلك بشكل إيجابي على حد قوله.

في نهاية الأسبوع الماضي، قال جيسون ميلر، وهو مستشار لترامب منذ فترة طويلة ومتحدث باسمه، إن الرئيس السابق سيعود إلى وسائل التواصل الاجتماعي من خلال إنشاء منصته "الخاصة" التي ستستضيف "عشرات الملايين" من الأشخاص.