عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: غارات سلاح جو ميانمار تجبر قرويين من عرقية كارين على الفرار من بيوتهم

مجموعة من أهالي قرية كارين بميانمار يحتمون في كهف بعيد عن قوات الأمن
مجموعة من أهالي قرية كارين بميانمار يحتمون في كهف بعيد عن قوات الأمن   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

أظهر شريط مصور حديث قرويين من عرقية كارين وهم يحتمون في مدخل كهف، بعد سلسلة غارات جوية شنتها طائرات ميانمار العسكرية، وأجبرتهم على الفرار من منازلهم خلال الأيام الأخيرة.

ومنذ تلك الهجمات ترك آلاف الأشخاص منازلهم، ليعيشوا في الأودية والغابات والاختباء فيها، بحسب منظمة "فري بورما رينجرز" الإنسانية، التي التقطت المشاهد المصورة يوم الإثنين في منطقة موترو من ولاية كارين الشمالية.

وكانت الغارات بدأت يوم السبت، وأدت إلى مقتل عدد من الأشخاص وجرح آخرين، وهي تأتي بعد اجتياح مقاتلين من جيش كارين للتحرير الوطني قاعدة عسكرية تابعة لجيش ميانمار. ويقاتل جيش كارين من أجل الحصول على الحكم الذاتي للمنطقة.

وكان آلاف من القرويين فروا باتجاه تايلاند، فيما عاد آخرون قالوا إنهم أجبروا على العودة، لكن السلطات التايلاندية نفت لك وقالت إن القرويين شعروا بما يكفي من الأمان، ما دفعهم إلى العودة، بينما مجموعات إغاثة تقول إن العديدن ممن فروا لم يعودوا بعد إلى قراهم، وما زالوا خائفين من عودة الطائرات المغيرة.