عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا تفرض حجرا صحيا على الوافدين من البرازيل والأرجنتين والشيلي وجنوب إفريقيا

بقلم:  يورونيوز مع ا ف ب
مسافرون على متن طائرة في مطار جوهانسبورغ تامبو في جنوب إفريقيا باتجاه باريس. 2020/12/21
مسافرون على متن طائرة في مطار جوهانسبورغ تامبو في جنوب إفريقيا باتجاه باريس. 2020/12/21   -   حقوق النشر  جيروم ديلي/أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت الحكومة الفرنسية أمس السبت أنها ستفرض حجرا صحيا إلزاميا لعشرة أيام، على المسافرين الوافدين من البرازيل والأرجنتين والشيلي وجنوب إفريقيا، في مواجهة المخاوف من نسخ متحورة من فيروس كورونا.

وستواصل فرنسا تسيير رحلات جوية مع الأرجنتين والشيلي وجنوب إفريقيا، في وقت كانت باريس أعلنت الثلاثاء تعليق الروابط الجوية مع البرازيل للحد من انتشار نسخة متحورة محلية من الفيروس، أطلِق عليها اسم "بي 1" تُعتبر أكثر خطورة وقدرة على العدوى. وستمدد السلطات الفرنسية هذا التعليق حتى الجمعة 23 نيسان/إبريل ضمنا.

ولتبرير قرارها الإبقاء على الرحلات الجوية مع الأرجنتين والشيلي وجنوب إفريقيا، قالت باريس إن وجود نسخ متحورة من الفيروس في هذه البلدان الثلاثة "لا يصل إلى المستويات التي لوحِظت في البرازيل"، لكنه سيتوجب حاليا على المسافرين من هذه البلدان، وكذلك من البرازيل، الخضوع لحجر مدته عشرة أيام إضافة إلى تقييد أوقات الخروج، مع زيادة قيمة الغرامات.

وقال مكتب رئيس الوزراء الفرنسي إنه "سيتم إنشاء نظام قبل الصعود إلى الطائرة ومن ثم عند الوصول، للتحقق من وجود مكان للحجر الصحي يتكيّف مع المتطلبات الصحية"، على أن تتأكد الشرطة والدرك الوطني أيضا من الامتثال للحجر الصحي في المنزل، وسيترافق ذلك مع تشديد الغرامات حال عدم التقيد بالحجر.