Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

الشرطة الإسبانية تفكك ورشة عمل غير قانونية لتصنيع أسلحة بطابعات ثلاثية الأبعاد

 الشرطة الإسبانية تفكك ورشة عمل غير قانونية لتصنيع أسلحة بطابعات ثلاثية الأبعاد
Copyright HANDOUT/AFP
Copyright HANDOUT/AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أعلنت الشرطة يوم الأحد أنها قامت بتفكيك ورشة عمل غير قانونية مخصصة لتصنيع أسلحة مطبوعة ثلاثية الأبعاد في تينيريفي ، في جزر الأطلسي الكناري ، في حدث غير مسبوق في إسبانيا.

اعلان

قامت الشرطة الإسبانية بتفكيك ورشة عمل غير قانونية كانت تستخدم طابعات ثلاثية الأبعاد لإنتاج أسلحة في تينيريفي بجزر الكناري.

وتظهر الصور التي نُشرت يوم الأحد ضباطاً ينفذون عملية مشتركة مع مصلحة الضرائب الإسبانية في أيلول / سبتمبر 2020.

وقالت الشرطة، عند إعلان نتائج التحقيق الأحد، إن المداهمة أدت إلى اعتقال شخص واحد.

صادر الضباط طابعتين، ومواد رقمية تستخدم في إنتاج مكونات الأسلحة، والعديد من الأسلحة

كما عثروا على أجزاء كثيرة من الأسلحة المصنعة باستخدام طابعات ثلاثية الأبعاد وكتيبات عن استخدام الأسلحة و "المواد الكيميائية التي يمكن استخدامها في تطوير العبوات الناسفة"، الأمر الذي تطلب مشاركة فريق شرطة لإزالة الألغام..

وقال البيان إن الضباط شاهدوا خلال العملية احدى الطابعات تعمل بكامل طاقتها "تطبع اطار بندقية قصيرة كان شبه مكتمل".

بدأ التحقيق عبر الإنترنت، عندما اكتشفت السلطات تحركات شخص للحصول على مكونات أسلحة ومواد متفجرة محتملة.

قامت الشرطة بتفكيك الورشة في أيلول / سبتمبر الماضي، لكن محكمة التحقيق أبقت القضية قيد التحقيق حتى الآن.

وفقًا لتقرير الشرطة، تعد الطباعة ثلاثية الأبعاد للأسلحة جزءاً من تهديد جديد ناشئ في الاتجار غير المشروع بالأسلحة في أوروبا.

يشير التقرير نفسه إلى هجوم إرهابي في ألمانيا، في تشرين الأول / أكتوبر 2019، حيث حدث هجوم على كنيس يهودي ببندقية حُصل عليها بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد.

المصادر الإضافية • ا ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

11 قتيلاً ونحو مئة جريح بحادث قطار بدلتا النيل بعد خروجه عن سكة الحديد بمحافظة القليوبية

قطاع غزة يسجل أعلى معدل وفيات يومية بسبب كورونا

شاهد: النرويج تسلم وثيقة الاعتراف بالدولة الفلسطينية إلى رئيس الوزراء الفلسطيني