عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: إنفاق 250 ألف دولار من أموال مكافحة كورونا على تمثال في اليابان

بلدة يابانية تبني تمثال حبار عملاق بمساعدات للإغاثة بعد كوفيد
بلدة يابانية تبني تمثال حبار عملاق بمساعدات للإغاثة بعد كوفيد   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

أثارت بلدة يابانية نائية تعتمد على الصيد جدلا بعد إنفاق أموال الإغاثة المخصصة لمكافحة فيروس كورونا على تمثال حبار عملاق كلف ما يقرب من 250 ألف دولار، في محاولة لتعزيز السياحة بعد الوباء.

وكُشف النصب الضخم باللون الوردي مع مخالب ممدودة، في آذار/مارس في بلدة نوتو الساحلية في وسط اليابان كمفخرة بطعامها المحلي الشهي.

وبلغت كلفة تشييد النصب 27 مليون ين (247 ألف دولار) ودفعت بمعظمها من خلال منحة وطنية لمساعدة المجتمعات المتضررة ماليا بسبب القيود التي فرضت لمكافحة كوفيد-19.

ورغم الجدل عبر الإنترنت حول حيثيات إنفاق هذه الاموال العامة، قال مسؤولون محليون إنهم يأملون في أن يؤدي هذا النصب إلى إثارة اهتمام المسافرين في الداخل والخارج.

وقال مسؤول في بلدية نوتو لوكالة فرانس برس الخميس "السياحة في بلدتنا تضررت بشدة من فيروس كورونا. أردنا أن نفعل شيئا لدعم الصناعات المحلية" بما في ذلك الترويج لصيد الحبار.

وتابع أنه بالإضافة إلى تأثير القيود المفروضة على الحدود اليابانية والدعوات إلى الحد من السفر الداخلي العام الماضي، تضرر اقتصاد البلدة أيضا بسبب عدم صيد كميات كبيرة من ثمار البحر.

وجاء عدد كبير من الناس لمشاهدة النصب الذي يبلغ ارتفاعه 13 مترا هذا الأسبوع خلال العطل الرسمية، وفقا للمسؤول، فيما لعب الأطفال عليه والتقط الكبار صورا لنشرها على وسائل التواصل الاجتماعي.

لكن بعض مستخدمي الإنترنت لم يكونوا سعداء بالتمثال ذي العشرة مخالب. وكتب أحد مستخدمي تويتر باللغة اليابانية "هذا أمر سريالي جدا. والأمر غير الواضح أيضا هو سبب أهلية هذا المشروع للحصول على منحة".

وقال آخر "من الخطأ إنفاق ضريبة على شيء غير عاجل وغير ضروري. يجب على رئيس البلدية والسياسيين المحليين دفع ثمنه". لكن آخرين كانوا داعمين لهذا المشروع. وكتب أحد الأشخاص على تويتر "ستذهب ابنتي إلى هناك في نزهة في الخريف. آمل بألا يزيلوه".