عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة متسلقي جبال أمريكي وسويسري إثر بلوغهما قمة إيفرست

بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
قمة إيفريست
قمة إيفريست   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

توفي متسلقان أجنبيان هما أمريكي وسويسري في جبل إيفرست، على ما أعلن منظمو مهمة التسلق الجبلية في نيبال الخميس.

وأكد مينغما شيربا من وكالة "سفن ساميت تريكس" لوكالة فرانس برس أن "متسلقَي جبال قضيا الأربعاء". وأوضح شانغ داوا شيربا من الوكالة عينها أن المتسلق السويسري عبدول وريش (40 عاما) كان "يعاني الإنهاك" بعدما بلغ القمة (8848,86 مترا).

وكتب عبر إنستغرام "أرسلنا مرشدَين جبليين إضافيين مع الأكسجين والطعام، لكنهما لم يستطيعا مع الأسف إنقاذه".

أما المتسلق الأمريكي بوي ليو (55 عاما) فقد نجح في الوصول إلى الجدار الصخري المعروف باسم "هيلاري ستيب" وهي نقطة أدنى ببضع عشرات الأمتار من القمة، لكنه كان يعاني العمى الثلجي والإنهاك واحتاج لمساعدة لإنزاله، وفق المنظمين.

وهو نجح في بلوغ المعسكر الرابع حيث توفي "فجأة" مساء الأربعاء، على ما قال تشانغ داوا شيربال.

وتحول الأحوال الجوية السيئة حتى اللحظة دون إنزال جثتي المتسلقين الموجودتين على علو مرتفع لإعادتهما إلى بلديهما، وفق ثانيشوور غوراغاين من "سفن ساميت تريكس".

وقضى أحد عشر شخصا خلال تسلق جبل إيفرست سنة 2019، مع أربع وفيات نُسبت إلى زحمة المتسلقين الطامحين ببلوغ القمة. وقد شهد الإيفرست في المواسم الأخيرة عددا متزايدا من المتسلقين الذين يحاولون بلوغ قمته، ما أدى إلى ازدحام قاتل في بعض الأحيان.

وأعلنت وزارة السياحة النيبالية على إثر ذلك عن قواعد جديدة للحد من عدد المتسلقين الساعين لبلوغ "سقف العالم" في وقت واحد. وفي الموسم الطالع، أصدرت الوزارة 408 تراخيص لتسلق إيفرست، يكلّف كل منها 11 ألف دولار.

ويتخطى عدد التراخيص الرقم القياسي السابق البالغ 381 سنة 2019. وأكثرية المرشحين لتسلق القمة ينفذون مهمتهم بصحبة مرشد نيبالي.