عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: لقطات مباشرة عبر تلفزيون إسرائيلي لعملية ضرب وحشية لرجل يُعتقد أنه عربي

euronews_icons_loading
من الاحتجاج أمس
من الاحتجاج أمس   -   حقوق النشر  Kan 11 public proadcaster / AFP
حجم النص Aa Aa

بُثّت مساء الأربعاء في إسرائيل لقطات تلفزيونيّة مباشرة، تُظهر حشداً من الإسرائيليّين اليمينيّين المتطرّفين يُهاجمون بالقرب من تلّ أبيب رجلاً يُعتقد أنّه عربي، وسط احتدام المواجهات مع الفلسطينيّين.

وتُظهر هذه الصور رجلاً يُجبر على الخروج من سيّارته ثم يتعرّض للضرب بأيدي عشرات الأشخاص، حتّى فقد وعيه. والواقعة التي بثّت صورها قناة "كان" العامّة على الهواء مباشرةً، حصلت على كورنيش الواجهة البحريّة في مدينة بات يام بجنوب تلّ أبيب.

ولم تصل الشرطة وخدمات الطوارئ إلّا بعد 15 دقيقة. خلال هذا الوقت، بقي الرجل ممدّداً بلا حركة في وسط الشارع. وبرّر أشخاص كانوا من ضمن الحشد، عمليّة التنكيل هذه بالقول إنّ الرجل عربيّ حاول دهس حشد من أنصار اليمين المتطرّف. لكنّ المقطع الذي بثّته قناة "كان" يُظهر سائق سيّارة يسعى إلى تجنّب التظاهرة.

وفي بيان، أشار مستشفى إيخيلوف في تلّ أبيب إلى أنّ الضحيّة مصاب "بجروح خطرة لكنّه في وضع مستقرّ"، من دون أن يكشف هوّيته. وقال النائب اليميني المتطرّف بتسلئيل سموتريتش، زعيم حزب "الصهيونيّة الدينيّة"، إنّه "يخجل" من عمليّة التنكيل هذه التي اتّسمت بـ"وحشيّة فظيعة". وأضاف "أيّها الإخوة اليهود، كفى! لا يمكننا في أيّ ظرف من الظروف الانجرار نحو أعمال عنيفة".

ودعا الحاخام الأكبر في إسرائيل يتسحاق يوسف إلى وضع حدّ للهجمات التي يرتكبها يهود، قائلاً إنّ "مواطنين أبرياء يُهاجَمون من جانب منظّمات إرهابيّة". وأضاف "القلب مثقل والصور مؤلمة، لكن لا يمكننا السماح لأنفسنا بالانجرار نحو استفزازات واعتداءات".

واعتبر النائب العربي عيساوي فريج (ميرتس، يسار) أنّ هذه "بدايات حرب أهليّة".

وتظاهر ناشطون من اليمين المتطرّف مساء الأربعاء في كلّ أنحاء البلاد، ما أدّى إلى اندلاع مواجهات مع قوّات الأمن وفي بعض الأحيان مع عرب إسرائيل. وقالت الشرطة إنّها تحرّكت ردّاً على "حوادث عنف في مدن عدّة، خصوصاً في اللدّ وعكّا وحيفا"، مشيرة إلى أنّ يهوديّاً أصيب بجروح خطرة جرّاء رشقٍ بالحجارة في مدينة عكّا المختلطة بين اليهود والعرب.

وقال زعيم المعارضة يائير لابيد الذي يُحاول تشكيل ائتلاف حكوميّ بعد فشل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في تأليف حكومة، إنّ "المشاغبين في اللدّ وعكّا لا يُمثّلون العرب الإسرائيليّين. المشاغبون في بات يام (...) لا يُمثّلون اليهود الإسرائيليّين. العنف لن يملي علينا حياتنا".

من جهته، قال نتنياهو في بيان إنّ "ما يحدث في الأيّام الأخيرة في مدن إسرائيل لا يُطاق".