عاجل
Advertising
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

التصعيد العسكري بين إسرائيل والفلسطينيين.. تابع آخر المستجدات لحظة بلحظة

euronews_icons_loading
رجل يمشي فوق ركام مبنى دمره القصف الإسرائيلي
رجل يمشي فوق ركام مبنى دمره القصف الإسرائيلي   -   حقوق النشر  Adel Hana/AP
حجم النص Aa Aa

أعربت الصين الأحد عن أسفها لقيام الولايات المتحدة بعرقلة إصدار بيان لمجلس الأمن الدولي حول النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين، مطالبة ببذل مزيد من الجهود الدولية لوقف دوامة العنف.

وقال وزير الخارجية الصيني وانغ يي الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الأمن خلال اجتماع للأخير عبر الفيديو "بكل أسف، فقط بسبب عرقلة دولة واحدة، لم يتمكن مجلس الأمن من التحدث بصوت واحد".

وأضاف "ندعو الولايات المتحدة إلى تحمل مسؤولياتها".

"وقف التصعيد الإسرائيلي الخطير"

أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أن الجهود والإتصالات مستمرة بين الأطراف الدولية "لوقف التصعيد الإسرائيلي الخطير" و"حماية أرواح الفلسطينيين وممتلكاتهم".

ونقل بيان صادر عن الديوان الملكي عن الملك عبد الله قوله خلال لقائه في قصر الحسينية في عمان رئيس مجلس النواب وعدداً من رؤساء لجان المجلس أن "هناك جهوداً مكثفة واتصالات مستمرة مع جميع الأطراف الدولية الفاعلة لوقف التصعيد الإسرائيلي الخطير، وحماية أرواح الأشقاء الفلسطينيين وممتلكاتهم".

واضاف "هناك أيضاً تعاون وتنسيق عربي على مختلف المستويات، إضافة إلى الولايات المتحدة الأميركية والدول الأوروبية" حول هذه المسألة.

وأوضح أن "هناك رسائل إيجابية من الولايات المتحدة الأميركية ودوراً داعما بشكل أكبر لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، على أساس حل الدولتين". وحذر الملك من أن "عدم إيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية سيفجر الأوضاع في المنطقة".

العملية العسكرية مستمرة

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن العملية العسكرية مستمرة، مضيفا "سنعيد الهدوء والأمن وهذا سيستغرق وقتا".

وأضاف نتنياهو في مؤتمر صحفي الأحد، أن إسرائيل تحظى بدعم المجتمع الدولي، وشكر الرئيس الأمريكي جو بايدن مرة أخرى على دعمه لإسرائيل.

وأكد رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، أن حركة حماس الإسلامية التي تسيطر على قطاع غزة "أساءت تقدير قوة الرد الإسرائيلي" على القصف الصاروخي الذي طاول الدولة العبرية وبدأته الإثنين.

وأضاف كوخافي أن "حماس أساءت تقدير قوة ردنا، تتعرض غزة لـ قصف جوي شديد وغير مسبوق".

من جانبه، قال السفير الإسرائيلي لدى الامم المتحدة، إن اسرائيل تتهم حركة حماس بأنها "تعمدت" إشعال النزاع.

عملية دهس في حي الشيخ جراح

أعلنت الشرطة الإسرائيلية، عن وقوع إصابات عدة في عملية دهس وقعت الأحد في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية المحتلة.

وأشارت الشرطة في بيان إلى إصابة "أربعة عناصر بجروح وإطلاق النار على المنفذ من قبل الضباط الذين ردوا على ما حصل"، مؤكدة "إغلاق حي الشيخ جراح". ووقع الهجوم عند مدخل الحي الذي يواجه عدد من سكانه الفلسطينيين تهديدا بالإخلاء لصالح الجمعيات الاستيطانية.

وأشارت وسائل إعلام عربية إلى مقتل المنفذ بنيران الشرطة الإسرائيلية.

"مشاركة في الجرائم"

انتقد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي الأحد "تسرّع" بعض الدول العربية في تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، مؤكّدا أن هذا يعد "مشاركة في الجرائم"، فيما دعت الدول الاسلامية الدولة العبرية لوقف "العدوان الهمجي" مع تكثف الغارات الدامية على قطاع غزة.

وكانت أربع دول عربية هي الإمارات والبحرين والمغرب والسودان قرّرت تطبيع العلاقات مع إسرائيل العام الماضي بوساطة من إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

وجاءت تصريحات المالكي أمام اجتماع افتراضي طارىء للجنة التنفيذية على مستوى وزراء الخارجية في منظمة التعاون الإسلامي، دعت إليه السعودية لبحث الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال المالكي أمام نظرائه إن "التطبيع والهرولة نحو هذا النظام العنصري الاستعماري الاسرائيلي من دون تحقيق السلام وانهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي العربية والفلسطينية، هو دعم لنظام الابارتايد (الفصل العنصري) ومشاركة في جرائمه".

أزمة إقليمية "لا يمكن احتواؤها"

وحض الأمين العام للأمم المتحدة الأحد على وقف فوري لأعمال العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين، منبها مجلس الأمن الى أن القتال يمكن أن يتطور إلى أزمة إقليمية "لا يمكن احتواؤها".

وقال أنطونيو غوتيريش في مستهل اجتماع للمجلس "يجب أن يتوقف القتال. يجب أن يتوقف فورا"، واصفا العنف الذي أودى بنحو 200 شخص خلال الأسبوع بأنه "مروع للغاية".

وأضاف أن التصعيد "يمكن أن يؤدي الى أزمة أمنية وإنسانية لا يمكن احتواؤها والى تعزيز التطرف، ليس في الأراضي الفلسطينية المحتلة وإسرائيل فحسب، بل في المنطقة برمتها".

40 قتيلاً في القطاع

أكدت وزارة الصحة في غزة مقتل أربعين فلسطينياً في الضربات الإسرائيلية على القطاع الأحد في أعلى حصيلة يومية لتبادل القصف بين إسرائيل والفصائل المسلحة منذ الإثنين، ما يرفع عدد القتلى الفلسطينيين منذ نحو أسبوع إلى 188.

وقالت الوزارة التابعة لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة في بيان الأحد "استشهد 33 منذ الفجر بينهم ثمانية أطفال و12 سيدة" قبل أن تعلن لاحقاً عن مقتل سبعة آخرين.

وأكدت الوزارة في بيان منفصل ارتفاع حصيلة القتلى منذ الإثنين إلى "188 شهيدا بينهم 55 طفلا و33 سيدة و1230 إصابة بجراح مختلفة" مشيرة إلى أن هذه الأرقام مرشحة للارتفاع.

"3000 صاروخ"

أعلن الجيش الإسرائيلي الأحد ان الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة أطلقت نحو 3000 صاروخ في اتجاه الدولة العبرية منذ بدء تصاعد العنف بين الطرفين الإثنين.

وقال الجنرال أوري جوردين في مقابلة مع الصحافيين "تم إطلاق ما يقرب من 3000 صاروخ من قطاع غزة نحو إسرائيل (...) حماس تقوم بهجوم مكثف للغاية من حيث وتيرة إطلاق النار".

برلين تدعو لاستئناف مفاوضات السلام

دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الأحد إلى وقف العنف بين إسرائيل والفلسطينيين واستئناف المحادثات بين الجانبين.

وقال ماس على تويتر "من الضروري الآن أولا وقف الهجمات الصاروخية، ثانيا إنهاء العنف وثالثا العودة إلى عقد محادثات بين الإسرائيليين والفلسطينيين على أساس حل الدولتين"، واصفا الوضع بأنه "متفجّر للغاية".

مقر مخابرات "حماس"

قال الجيش الإسرائيلي إنه استهدف الأحد مقر المخابرات الرئيسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في شمال قطاع غزة عبر ضربة جوية.

ونشر حساب الجيش عبر تويتر شريط فيديو لما قال إنه "عملية استهداف مقر المخابرات التابع للمنظمة الإرهابية حماس"، مشراً إلى أن المنظمة تستخدم المقر "لدراسة العمليات العسكرية".

اجتماع طارئ لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي

أعلن كبير الدبلوماسيين الأوروبيين، جوزيب بوريل، عن اجتماع طارئ لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، لمناقشة تصاعد العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وفي تغريدة عبر تويتر وصف بوريل "عدد الضحايا المدنيين بالأمر غير المقبول"، مضيفاً أن الاجتماع سيناقش "كيفية مساهمة الاتحاد الأوروبي بالشكل الأفضل لوضع حد لأعمال العنف الحالية".

ارتفاع حصيلة القتلى في غزة إلى 174

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة أن عدد القتلى ارتفع إلى 174 (بينهم 47 طفلاً) في القطاع منذ بدء الغارات والقصف الإسرائيلي الإثنين الماضي، مضيفاً أن 1200 شخص جرحوا.

وأضافت الوزارة أن 17 شخصاً قتلوا الأحد في أماكن مختلفة من القطاع.

استهداف منزل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

استهدفت غارات جوية إسرائيلية الأحد منزل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الإسلامية في قطاع غزة يحيى السنوار، على ما أكد الجيش الإسرائيلي في بيان.

وجاء في البيان "تم قصف منزلي يحيى السنوار رئيس المكتب السياسي لحماس في غزة وشقيقه محمد السنوار رئيس الخدمات اللوجستية والقوى العاملة في الحركة كونهما من بين الأهداف التي تعتبر بنية تحتية عسكرية لمنظمة حماس الإرهابية".

ونشر الجيش عبر تويتر مقطع فيديو يظهر مبنى محطما تعلوه سحابة من الغبار.

عمليات مستمرة

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في كلمة ألقاها مساء السبت، أن عمليات الجيش الإسرائيلي في غزة مستمرة "ما دامت تقتضي الضرورة"، وأن حركة "حماس" ستستهدف "بكامل القوة".

ولفت نتنياهو إلى أن الجيش الإسرائيلي "يوجه ضربات قوية وقاتلة للمنظمات الفلسطينية عن طريق البر والبحر والجو".

وأشار نتنياهو إلى أن حركة "حماس" تستخدم المدنيين كدروع بشرية، مضيفا أن الجيش "يبذل جهودا كبيرة لتجنب إصابة المدنيين".

وشدد على أن السلطات الإسرائيلية "لن تسمح لليهود بأن يأخذوا القانون بأيديهم ويهاجموا مواطنين آخرين"، مؤكدا أن "إسرائيل دولة يهودية ديمقراطية".

بايدن يتصل بنتنياهو وعباس

جرت محادثات هاتفية السبت بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأميركي جو بايدن بشأن الضربة الإسرائيلية التي دمّرت مبنى يضم مكاتب لوكالة أسوشييتد برس الأميركية، وفق ما أعلنت رئاسة الحكومة الإسرائيلية في بيان.

وجاء في البيان أن نتنياهو "شدد خلال هذه المحادثات على أن إسرائيل تبذل كل الجهود لتجنّب إلحاق الضرر بأشخاص غير منخرطين" في النزاع، مؤكداً أن إجلاء الأشخاص من المبنى "الذي كانت تتواجد أهداف إرهابية" فيه أنجز قبل تنفيذ الغارة.

وذكر البيت الأبيض، أن الرئيس الأميركي جو بايدن أبلغ نتنياهو عن "قلقه البالغ" إزاء تصاعد أعمال العنف في إسرائيل وغزة.

وجاء في بيان للرئاسة الأميركية، أن بايدن أعرب عن "دعمه القوي" لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها في مواجهة الهجمات الصاروخية التي تشنها "حماس وغيرها من الفصائل".

إلا أن بايدن أعرب أيضا عن قلقه إزاء أمن الصحافيين وسلامتهم بعدما دمّرت طائرات إسرائيلية مبنى يضم مكاتب لوكالة "أسوشييتد برس" الأميركية وغيرها من وسائل الإعلام وسوّته أرضا، وفق البيان

وبعد الاتصال بنتنياهو تلقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس اتصالاً من بايدن هو الأول بينهما منذ دخوله إلى البيت الأبيض، في خضم التصعيد الكبير بين إسرائيل والفلسطينيين، على ما أفاد المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة.

وقال أبو ردينة لوكالة فرانس برس "تلقى الرئيس ابو مازن اتصالاً هاماً من الرئيس الأميركي جو بايدن، وهو الاتصال الأول من نوعه" بين الرئيسيين من دون أن يكشف عن فحوى المحادثة.

وخلال الاتصال، قال بايدن لعباس، إنه "على حركة حماس وقف هجماتها الصاروخية على إسرائيل".

غانتس: إسرائيل ليست "مهتمة" بالتصعيد في الضفة

قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، السبت، خلال اجتماع مع قادة عسكريين، إن إسرائيل غير "مهتمة" بتصعيد الوضع مع الفلسطينيين في الضفة الغربية مضيفاً أن الجيش لن "يسمح للإرهاب برفع رأسه".

وقال غانتس أيضاً إن الجيش الإسرائيلي سيتخذ خطوات مستقبلية بشأن قطاع غزة "من أجل إعادة فرض السلام والهدوء"، مؤكداً أن حركة حماس "دفعت ثمن هجومها على إسرائيل غالياً".

وقف "الاعتداءات الإسرائيلية الوحشية" على غزة

دعا وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني خلال استقباله في الدوحة مساء السبت رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية المجتمع الدولي إلى التحرّك لوقف "الاعتداءات الإسرائيلية الوحشية" على قطاع غزة.

وقال وزير الخارجية القطري في بيان نشرته وكالة الأنباء القطرية الرسمية، إنّه يجب على "المجتمع الدولي أن يتحرّك بشكل عاجل لوقف الاعتداءات الإسرائيلية الوحشية المتكرّرة ضدّ المدنيين في غزة والمسجد الأقصى المبارك".

وشدّد الوزير على "موقف قطر الرافض لهذه الاعتداءات"، مجدّداً التأكيد على "وقوف دولة قطر إلى جانب الأشقّاء الفلسطينيين والرفض القاطع للمساس بالمقدّسات الإسلامية".

استهداف مبنى يضم وسائل إعلام عالمية

شن الجيش الإسرائيلي السبت ضربة على مبنى من عشر طبقات في قطاع غزة يضم مكاتب شبكة الجزيرة القطرية ووكالة أسوشييتد برس الأميركية، وفق ما أفاد مراسلو فرانس برس. وقبيل ذلك، كتب صحافي في وكالة أسوشييتد برس على تويتر "حذر الجيش مالك البرج حيث مكاتب "آيه بي" من أنه سيُستهدف" بضربة.

وفي أول ردّ فعل رسمي على تدمير المبنى قال المدير التنفيذي لوكالة أسوشييتد برس إنه "مصدوم" من الضربة الإسرائيلية.

بدوره قال البيت الأبيض إنه أبلغ إسرائيل أن ضمان سلامة الصحافيين مسألة "بالغة الأهمية" بعدما دمر الجيش الإسرائيلي مبنى يضم مكاتب وكالة أسوشييتد برس الأميركية ووسائل إعلام أخرى في غزة.

وكتبت المتحدثة باسم الرئاسة جين ساكي في تغريدة "قلنا للإسرائيليين مباشرة أن ضمان سلامة الصحافيين ووسائل الإعلام المستقلة مسؤولية بالغة الأهمية".

مقتل إسرائيلي قرب تل أبيب

قُتل إسرائيلي السبت بعدما أصاب صاروخ أُطلق من قطاع غزة مبنى في منطقة قريبة من تل أبيب، وفق ما أفادت الشرطة ومصادر طبية.

وقال الناطق باسم الشرطة ميكي روزنفيلد على تويتر "تحديث للضربة الصاروخية على رمات غان، قُتل رجل"، بينما أكدت منظمة "نجمة داوود الحمراء" أن "مسعفيها أعلنوا مصرع شخص أصيب بجروح خطيرة، بعدما تلقى عملية إنعاش للقلب والرئتين".

أضرار صاروخ أطلقته حماس على رمات غان (إحدى ضواحي تل أبيب)

مقتل 10 أمن أسرة واحدة بغارة إسرائيلية

قُتل عشرة أفراد من عائلة فلسطينية واحدة جرّاء ضربة جوية إسرائيلية استهدفت غزة صباح السبت، وفق ما أفاد مسعفون في القطاع الفلسطيني.

وقتل ثمانية أطفال وامرأتان، جميعهم من عائلة أبو حطب، جراء انهيار مبنى من ثلاثة طوابق في مخيم الشاطئ للاجئين بعد ضربة إسرائيلية، وفق ما أفادت مصادر طبية.

من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي ليل الجمعة السبت أنه شن خمس ضربات على الأقل على القطاع.

وأوضح بيان الجيش أن الأهداف شملت مقراً لقائد قوى الأمن التابعة لحماس توفيق أبو نعيم و"مواقع لإطلاق الصواريخ" في شمال القطاع وجنوبه إضافة إلى مبان "للاستخبارات العسكرية" التابعة لحماس.

في المقابل، تم إطلاق أكثر من ألفي صاروخ باتّجاه الأراضي الإسرائيلية منذ الإثنين، ما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص بينهم طفل وجندي، وإصابة أكثر من 560 آخرين بجروح.